Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

“أكوا باور” تطلق محطة ريحية

06.07.2018 - 15:02

أطلقت مجموعة “أكوا باور” محطتها للطاقة الريحية “خلادي” بقدرة 120 ميغاواط. ويستهدف المشروع، الذي يقع في منطقة “ملوسة”، ضواحي طنجة، تزويد مجموعة من الزبناء الصناعيين، يعملون في مجال صناعة الإسمنت، بالطاقة النظيفة.

وتتمركز المحطة الريحية “خلادي”، التي طورتها المجموعة بشراكة مع صندوق أركان للاستثمار “ARIF”، في موقع جبل صندوق، على بعد 30 كيلومترا من طنجة، فيما كلف إنجازها استثمارا بقيمة ناهزت 1.7 مليار درهم (170 مليارا).

وتم إنجاز المشروع في إطار استثمار يتحمله القطاع الخاص بالكامل، وبتمويل ذاتي من قبل شركة “أكوا باور” وصندوق أركان للاستثمار، إضافة إلى قرض طويل الأجل من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وبالتعاون مع صندوق التكنولوجيا النظيفة، ومن البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا.

ويستند مشروع “خلادي”، الذي يعد أول مشروع للطاقات المتجددة يستفيد من تمويل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في المغرب إلى الخبرة الطويلة وإمكانيات كل من “أكوا باور” وصندوق أركان للاستثمار والبنك المغربي للتجارة الخارجية، بوصفهم من كبار المستثمرين في قطاع الطاقات المتجددة بالمغرب.

ويبلغ حجم الإنتاج السنوي المرتقب للمحطة الريحية “خلادي” 370 جيغاواط، وسيوجه هذا الإنتاج بشكل أساسي لتموين الزبناء الصناعيين بالمغرب، فيما يعادل إنتاج المحطة من الكهرباء الاستهلاكي السنوي المتوسط لمدينة تتألف من 400 ألف شخص، إذ ستساهم هذه المحطة في تخفيض أكثر من 144 ألف طن من الانبعاثات الكربونية سنويا.

وأكد محمد أبونيان، الرئيس المدير العام لمجموعة، “أكوا باور” أن قطاع الطاقة المغربي يوفر فرصا استثمارية مهمة بفضل الإطار القانوني الجيد الذي وضعته الحكومة المغربية، وكذا الاستثمارات الضخمة التي تمكنت البلاد حتى الآن من استقطابها في مجالات الطاقة الشمسية والريحية، موضحا أن المجموعة، تمكنت من إنجاز وتسليم، محطة “نور ورزازات 1” للطاقة الشمسية بقدرة 160 ميغاواط، ومحطة “خلادي” للطاقة الريحية بقدرة 120 ميغاواط، في ظرف ست سنوات، إضافة إلى مجموعة من المشاريع الجاري إنجازها، والتي ستوفر للبلاد بنهاية السنة الجارية قدرة إجمالية لتوليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة تناهز 800 ميغاواط.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles