Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

الطالبي يتوعد مموني المخيمات 

13.07.2018 - 15:02

توعد رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، كل مموني الجمعيات المشرفة على تخييم 150 ألف طفل، بالملاحقة القضائية، إذا ثبت أنها خرقت القانون، وقدمت وجبات أكل مخالفة لما تنص عليه دفاتر التحملات.

وقال مصدر مقرب من الطالبي العلمي، ل” الصباح”  إن الوزير يتابع سير عمل المخيمات عبر قيامه بزيارات مفاجئة للمكان والتحدث إلى الأطفال والموظفين، وعبر إجرائه اتصالات هاتفية، للتأكد مما راج من صور تظهر تعرض الأطفال إلى الجوع، عبر وجبات ضعيفة الجودة وبكمية قليلة.

 ونفى المصدر المقرب من الوزير أن تكون تلك الصور المنتشرة في مواقع التواصل الاجتماعي، تابعة للمخيمات التي تشرف عليها وزارته بتنسيق مع الجمعيات، مؤكدا أنه حصل على بلاغات تكذيب من قبل الجمعيات التي أكدت أن تلك الصور ” مفبركة” لسبب بسيط أن ما يقدم للطفل لا يوضع في صحن واحد، بل في إناء أو صينية” يعني ” بلاطو” توضع فيه كل أنواع الأكل بما فيها الفواكه، إذ سيفتح تحقيق في من سرب صورا قال إنها ” مفبركة”.

وطمأنت الوزارة جميع العائلات وأبلغتها حرصها ووقوفها التام على كل شروط وظروف إيواء وتغذية الأطفال المستفيدين من البرنامج الوطني للتخييم، مؤكدة في بلاغ لها أنها “ألزمت جميع الممونين باحترام الصفقات العمومية المبرمجة الخاصة بالتغذية، بتنسيق وثيق مع الجامعة الوطنية للتخييم، سيما الشق المتصل بجودة التغذية وكمياتها وظروف تحضيرها، كما ستعمل على محاسبة كل المسؤولين عند ثبوت أي إخلال أو إفساد للعملية التخييمية بشكل عام”.

وأوضحت الوزارة أن “ما تم ترويجه حول جودة التغذية مجرد ادعاءات غير مسنودة، هدفها التشهير وتغليط الرأي العام الوطني”.

 وطلب سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، من وزيره الطالبي العلمي، توفير الظروف الملائمة لإنجاح التخييم ، وذلك بعد الاستماع إلى عرضه المقدم في المجلس الحكومي، الذي أكد على أن البرنامج الوطني للتخييم يصادف مرور 100 سنة على انطلاقه، مؤكدا ارتفاع نسبة المستفيدين بحوالي 50 في المائة، إذ انتقل العدد من 100 ألف في2017 إلى 150 ألفا خلال هذه السنة، موزعة على 135 ألف مستفيد من مخيمات الأطفال القارة و15 ألفا في ملتقيات اليافعين و23 ألفا في جامعات الشباب.

وأبرز الوزير أن الميزانية المقررة لهذه السنة تقدر بـ 135 مليون درهم، ومجموع عدد الجمعيات الوطنية والمحلية أو الجهوية أو مؤسسات الأعمال الاجتماعية بلغ 459 هيأة مشاركة، تم اختيارها بناء على معايير ضمنها، سلامة الوضعية القانونية، والبرنامج المشتغل به، والأطر المتوفرة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles