Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

المحمدية فوق فوهة بركان

21.07.2018 - 15:01

وجه علي سالم الشكاف، عامل عمالة المحمدية، استفسارا متضمنا لمجموعة من الأسئلة إلى حسن عنترة، رئيس المجلس البلدي للمحمدية.

وتضمنت رسالة العامل 30 سؤالا وجهها إلى الرئيس ضمن اختصاصات الإدارة الترابية الموكولة لها طبقا للقانون التنظيمي للجماعات خصوصا في إطار المادة 64 من القانون التنظيمي للجماعات المحلية من قانون 113.14. وتمحورت الأسئلة حول مجموعة من “الاختلالات” الخاصة بتسيير الجماعة، وأخرى متعلقة بتعثر العديد من المشاريع التي توقف العديد منها، ويطالب فيها من الرئيس تقديم توضيحات بخصوصها.

وقالت مصادر مطلعة إن رئيس المجلس الجماعي، لم يتأخر في الرد على استفسارات عامل المحمدية الذي يمنحه القانون 10 أيام للرد على استفسار العامل، غير أنه اخطأ الطريق القانونية في الجواب، بعد أن قام بالرد على الرسالة العاملية بعدد من التدوينات على صفحته ب”فيسبوك”. ومما قاله الرئيس في تدوينة ”حياد الإدارة أساسي في إنجاح اي تنمية” وثانية قال فيها ”في انعدام الحياد نكرس سياسة س/ج’‘ وأخرى قال فيها ”حياد الإدارة أهم أدلته المواكبة وليس س/ج” وتدوينة أخرى قال فيها ”الإدارة الترابية دورها المواكبة الدائمة والتعاون لحل المشاكل وليس س/ج”.

ويعيش المجلس الجماعي للمحمدية على صفيح ساخن، بعد سحب الأغلبية من الرئيس الحالي حسن عنترة، وانضمام عدد من مستشاري فريقه إلى صفوف المعارضة بمعية فريق الاتحاد الاشتراكي. وتسبب صراع الأغلبية والمعارضة في احتقان شديد ببلدية المحمدية وتعثر في مختلف مشاريع المدينة شهورا.

ولم يقتصر صراع الأغلبية والمعارضة على دورات المجلس بل انتقل إلى صفحات “فيسبوك”، إذ اتهمت المعارضة الرئيس بالسفر الى روسيا لمتابعة مباريات كأس العالم، على حساب جهات تم قضاء مصالحها من قبله.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles