Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

تشويه معالم مدرسة ابن يوسف بمراكش

21.07.2018 - 15:01

خلفت عملية ترميم مدرسة ابن يوسف التاريخية احتجاجات جمعيات حقوقية وملاحظات ذوي الاختصاص، لم يعرها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أي اعتبار لتستمر أشغال الترميم ويستمر معها تشويه تراث تاريخي وثقافي ظل لعقود طويلة يشكل مفخرة للعمارة الإسلامية سبعة رجال.

وحذر فرع المنارة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش، من تفويت هذه الصفقة من قبل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لترميم مدرسة بن يوسف العتيقة بمراكش، لإحدى الشركات الخاصة بمبلغ مالي يتجاوز 4 ملايير سنتيم (4.3 مليون دولار) باعتبارها غير مؤهلة لتنفيذ العملية.

واعتبرت الجمعية أن العمل بالورش يتم خارج المعايير الدولية لترميم التراث، في غياب احترام التخصص والمهنية المطلوبين، مع الارتكاز على عمال يفتقرون للتكوين والخبرة اللازمتين، وأكد أن ما يقع بالمدرسة التاريخية يعد تدميرا لمعالم تراثية وإرث حضاري إنساني.

وعبرت الجمعية عن استغرابها محاولة إعادة بناء الرافعات بالاسمنت المسلح، معتبرة استعمال الإسمنت والحديد ومواد أخرى منذ بداية الأشغال هو محاولة لإتلاف معالم المدرسة، والجهل بتقنيات ومعارف وفنون الترميم، جريمة ثقافية وانتهاك الحق الإنساني في حماية التراث التاريخي وصيانة الذاكرة الجماعية.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles