Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

وقفتان رمزيتان لفتح الحدود

26.07.2018 - 15:08

شهدت النقطتان الحدوديتان، زوج بغال المغربية والعقيد لطفي الجزائرية، صباح الأحد الماضي، وقفتين احتجاجيتين رمزيتين شارك فيهما عدد من الناشطين في المجتمع المدني وعدد من العائلات المغربية والجزائرية، التي قدمت من مدن مختلفة للتنديد باستمرار غلق الحدود البرية ومنع العائلات من صلة الرحم بأقاربها.

وحسب مصادر صحافية جزائرية اتصلت بها “الصباح”، منعت السلطات الجزائرية قيام ناشطين من مختلف الأطياف قدموا من مدينة تلمسان الجزائرية من الوصول إلى مركز العقيد لطفي الحدودي باستثناء قلة من الفعاليات المدنية القاطنة بمغنية الحدودية، بينما تجمع عشرات المواطنين المغاربة والجزائريين كالمعتاد بمنطقة بين الأجراف قرب السعيدية والمعروفة نموذجا للقاء الأشقاء، والتي تعتبر في هذه المناسبات رمزا لنوع من الاتصال بالإشارات بين الإخوة الأشقاء، وخلال تبادل الكلمات الرمزية التي عبر بها ناشطون مغاربة من منظمي الوقفة من الجانب المغربي.

وقال هؤلاء إنه ليست هناك أي حجة أو سبب مقنع للاستمرار في غلق هذه الحدود والدليل أن الحدود الجوية مفتوحة لمن لهم الإمكانيات المادية الكافية للتنقل. ولا تسمح الظروف لأغلب المواطنين من الجهتين بقطع مسافات طويلة للتنقل وصلة الرحم، ما عبر عنه عدد من “الضحايا” المباشرين لإغلاق الحدود ممن شاركوا في الوقفة، الذين لم يتواصلوا مع أقاربهم منذ سنوات، بل هناك من لم يستطع حضور جنائز لأقارب له من الجانبين.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles