Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

الحرارة تعجل بافتتاح مسبح الفقيه بن صالح

27.07.2018 - 15:02

تسببت موجة الصهد التي تجتاح مدينة الفقيه بن صالح، في لجوء الأطفال والشباب إلى الأودية القريبة من المدينة، فضلا عن القنوات المائية الفلاحية التي تنتشر على نطاق واسع بالمنطقة، رغبة في السباحة لدرء حرارة الشمس المفرطة التي تكوي جلودهم الناعمة ما حدا بالمجلس الجماعي للمدينة بالتعجيل بإنجاز المشروع المسبح الأولمبي وافتتاحه بالمدينة.

وانطلق العمل فعليا بهذا المسبح الكبير الموجود بقلب المدينة بمحاذاة القاعة المغطاة، منتصف الشهر الجاري، لاستقطاب أزيد من 400 زائر وزائرة يوميا من داخل المدينة أو من المناطق والجماعات المجاورة، سيما الأطفال والشباب الذين يبحثون عن ملاذ آمن، والتخلص من وطأة الحرارة المرتفعة داخل المدينة.

ووجد الصغار الذين تعج بهم جنبات المسبح الأولمبي، ملاذا لارتفاع أسعار المسابح الخاصة،على قلتها بالإقليم بصفة عامة ، فضلا عن خطورة السباحة في الوديان والقنوات الفلاحية وغيرها التي سجلت غرق أربعة أطفال كان حلمهم الوحيد الاستمتاع بمياه باردة بعد أن اكتوت أجسادهم بسياط شمس صيف تجاوز كل الحدود.

وحفزت التسعيرة الرمزية التي حددها المجلس الجماعي للفقيه بن صالح للولوج إلى المسبح والمحددة ما بين خمسة وعشرة دراهم، عموم الصغار ليتوافدوا على المسبح البلدي الوحيد الذي تتجاوز طاقته الاستيعابية 600 شخص.

وأثارت صاحب عملية افتتاح المسبح العمومي لمدينة سوق السبت أولاد النمة المحاذية للفقيه بن صالح، وتحديد المجلس الجماعي مبلغ 30 درهما لكل طفل، موجة انتقادات واسعة على شبكات التواصل الاجتماعي، إذ اعتبر الغاضبون أن قرار مجلس مدينة سوق السبت، يضرب في الصميم القدرة المعيشية الهشة للسكان.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles