Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

شباك “مقاومة” للنيكرو بالحسيمة

27.07.2018 - 15:02

يسود تفاؤل أوساط البحارة بالحسيمة بعد تجريب شبكة سينية جديدة لصيد الأسماك السطحية

وحسب مصادر مطلعة فإن الشبكة السينية الداعمة الجديدة التي يتم تجريبها منذ ثلاثة أيام على ظهر مركب لصيد الأسماك السطحية، أفلحت في التصدي لهجومات “حوت النيكرو “، الذي لم يخلف أثناء غزوته خسائر كبيرة، مقارنة مع الشباك الحالية المستعملة، كما أن مردودية الصيد كانت جيدة، وسجلت رقما قياسيا في الصيد لم يعرفه الميناء منذ مدة ليست بالقصيرة.

وحسب المصدر ذاته، فإن الشبكة تم تجريبها في ثلاث عمليات صيد، إذ كانت حصة صيد اليوم الأول 200 صندوق من سمك السردين، وفي اليوم الثاني 100 صندوق، بينما سجلت هذه الشبكة، أخيرا، رقما قياسيا، وتمكن مركب “الرايس مرزوق” من تفريغ 800 صندوق من السردين بالميناء، وبيع بسوق المكتب الوطني للصيد بسعر لم يتعد 50 درهما للوحدة.

وقال أمين أمجاهد، رئيس الجمعية العصرية لأرباب مراكب الصيد البحري، “إنه لا يمكن الآن الحكم على فعالية هذه الشبكة، أو عدم قدرتها على إنقاذ محصول الصيد من افتراس النيكرو”، موضحا “أن فصل الصيف يكون فيه هذا الثدي البحري بعيدا شيئا ما عن المصايد المعتادة التي تؤمها المراكب، حيث لا تسجل خسائر كبيرة في هذه الفترة”.

وقال أمجاهد”إنه من الأفيد أن يتم تجريب هذه الشبكة الداعمة الجديدة خلال فصل الشتاء، حيث تفر مراكب صيد الأسماك السطحية باتجاه موانئ أطلسية، بعد أن تشتد هجومات “النيكرو” على الشباك”، مختصرا كلامه بقوله “للحديث عن نجاعة هذه الشبكة يجب تجريبها في فصل الشتاء حيث يقوم “الدلفين الكبير” بتمزيق الشباك وإفراغها من محصول الصيد، ويعود البحارة خاويي الوفاض بعد ليلة بيضاء في البحر.

وكان اتفاق سابق جمع ممثلي المجهزين والبحارة، بوزارة الصيد البحري، يقضي بتزويد مراكب صيد الأسماك السطحية بالموانئ المتضررة من ” النيكرو” بشباك سينية جديدة قوية، وهو ما تقوم به الوزارة وشركة فرنسية مجهزة بتجريبه، حيث البداية من ميناء الحسيمة، وبعدها سيتم نقل الشبكة نفسها لميناءي الناظور والمضيق لتجريبها للتحقق من فعاليتها.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles