Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

إجهاض حلم “الداخلة دون صفيح”

27.07.2018 - 15:02

يعيش سكان منطقة “البراريك” بالقرب من حي مولاي رشيد بالداخلة، حالة من الخوف والقلق، بسبب الوضعية التي آلت إليها مساكنهم، إذ أصبح بعضها مثل أكواخ مهجورة، خصوصا أن جدرانها تآكلت وتضرر سقف جل تلك المساكن، بسبب قدمها، إذ شيد هذا الحي منذ فترة الاستعمار الإسباني بالمنطقة.

وتفاقمت معاناة السكان، في وقت لم تتحرك فيه إدارة الأملاك المخزنية، المالكة لهذه المساكن، من أجل إصلاحها وترميمها، رغم أن وضعيتها تنذر بكارثة كبيرة، إذ تظهر الصور التي حصلت عليها “الصباح”، حجم الضرر الذي لحق تلك المنازل، وهو ما دفع السكان لطلب نجدة مندوبية الأملاك المخزنية بجهة الداخلة واد الذهب، والإدارة المركزية بالرباط، لكن دون جدوى.

وتقدم سكان حي “البراريك” بعدد من الشكايات، إلى جهات رسمية مختلفة، من أجل رفع الضرر والتدخل لترميم منازل الحي.

وتوضح شكاية رفعها أحد السكان إلى والي جهة الداخلة واد الذهب، أن وضعية المساكن لا تصلح للعيش ويجب إخلاؤها، إذ يقول المشتكي “ننهي إلى علمكم أن سقوف وجدران المنازل تتساقط علينا، وإنها على وشك الانهيار”، مضيفا أنه “لم يسبق لأي مسؤول أو منتخب أن زار هذا المكان من أجل إبلاغكم بوضعيته المأساوية”.

ويضيف نص الشكاية ذاتها، “نلتمس منكم التدخل العاجل حتى لا تقع كارثة قد تتسبب في وفاة مئات الأشخاص”.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles