Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

نفوق 6% من الدواجن بسبب “الشركي”

18.08.2018 - 15:02

المهنيون يؤكدون عدم تأثيرها على حاجيات السوق

كشفت الفدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن أن موجة الحر التي شهدتها مختلف مناطق المملكة، في الآونة الأخيرة، وهبوب رياح “الشركي”، أديا إلى نفوق الدواجن، بنسبة تقارب 6 في المائة.

وقالت الفدرالية إن هذه النسبة مرتفعة لكنها لا تصل حد نسبة 20 في المائة التي تم الترويج لها، أخيرا، بغاية إثارة الريبة والارتباك في السوق وفتح الباب على مصراعيه أمام المحتكرين والمضاربين، لافتة الانتباه إلى أنه رغم ارتفاع نسبة النفوق في بعض الضيعات، إلا أنها لا تبعث على القلق، سيما أن السوق لم يتأثر مطلقا، ومازال العرض يغطي الطلب.

ونبهت الهيأة إلى أنه رغم ظهور موجة الحر (الشركي) بقي السوق في مستوياته العادية جدا، إذ “يتم تزويده يوميا بوتيرة عادية ومنتظمة، كما أن الأسعار استقرت بشكل اعتيادي في ما بين 11درهماو13 لكيلوغرام الدجاج الحي انطلاقا من الضيعة، ما يثبت أن نسبة 20 %رقم خاطئ ولا يرتكز على أساس صحيح”.

وفي الوقت الذي أقرت فيه الفدرالية بتأثيرات موجة الحر، على قطاع الدواجن وشددت على أنه يتسبب في كل مرة في خسائر مادية لدى مربي الدواجن، أوضحت الهيأة أن وزارة الفلاحة، خصصت هذه السنة، دعما ماليا لاقتناء معدات التبريد لمحلات تربية الدواجن، من خلال مساعدة المهنيين في اقتناء آلات رش الماء داخل محلات التربية، بتخفيض بلغت قيمته %30 من التكلفة، في حدود 18 ألف درهم لكل محل مساحته 500 متر مربع على الأقل، إضافة إلى نظام “بادكولين” أو تبريد الهواء داخل محل التربية ما عدا محلات تربية الدجاج البياض في الأقفاص، بتخفيض يصل هو الآخر إلى %30 من التكلفة، وفي حدود 30 ألف درهم لكل محل مساحته 500 متر مربع على الأقل، إلى جانب نظام تبريد الهواء داخل محلات تربية الدجاج البياض في الأقفاص، بنسبة تخفيض مماثلة، في حدود 120 ألف درهم لكل محل مساحته 500 متر مربع على الأقل.

وأكدت الهيأة، أنها سبق أن استعدت لموجة الحر، منذ ماي الماضي، عندما حرصت على نشر بلاغ إلى مربي الدواجن لتحسيسهم بأهمية تجهيز ضيعاتهم بالمعدات اللازمة تحسبا لموجات الحر (الشركي) خلال فصل الصيف.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles