Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

احتلال الملك العمومي بمكناس

07.09.2018 - 15:01

أضحى أغلب أرباب مقاهي مكناس يتنافسون ليس على جلب فقط الزبناء، وإنما أيضا على احتلال الملك العمومي عبر استغلالهم الأرصفة لتوسيع مساحة مقاهيهم وتحويلها فضاء خارجيا “طيراس” يستقبل زبناء إضافيين.

ويتحدى المخالفون مذكرات وزارة الداخلية الموجهة إلى المسؤولين الترابيين بالأقاليم والعمالات والدوائر الحضرية والمجالس المحلية، ويواصلون الاشتغال بمنطق الآذان الصماء، علما أن الأمر يتعلق بممارسة غير قانونية.

وبسبب هذا الوضع المختل، أصبح المارة والراجلون يتقاسمون الشوارع مع السيارات، بعد أن احتلت الأرصفة بشكل يثير الاشمئزاز، فيما تقف السلطات المحلية وبلدية المدينة موقفا سلبيا إزاء كل هذه الفوضى العارمة، خاصة في هذه الفترة التي تصل فيها المدينة إلى الذروة في السير والجولان.

واستنكرت مجموعة من النشطاء والفاعلين الجمعويين ما أسمته الفوضى العارمة، التي تعرفها جل أرصفة الشوارع الرئيسية والساحات العمومية بالمدينة، نتيجة احتلالها من قبل الباعة المتجولين وأرباب المقاهي، ما يفرض عليهم المشي وسط الشوارع عوض الأرصفة المخصصة لهم، في غياب تام لأي مراقبة، أو تدخل من قبل السلطات المحلية والمجلس البلدي لإعادتها إلى وضعيتها الطبيعية.

وأمام هذا التساهل المفضوح لرجال السلطة الترابية المفروض فيهم الحرص على تطبيق القانون بصرامة و حياد، تناسلت ظاهرة استغلال الملك العمومي من قبل أصحاب المقاهي ليطرح سؤال عريض مفاده، لماذا تحارب السلطات الباعة المتجولين و”الفراشة” بحجة استغلال الملك العمومي وسمحت في الوقت نفسه لأصحاب المقاهي بذلك؟

» مصدر المقال: assabah

Autres articles