Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

منصة رقمية للتأهيل اللوجيستيكي

07.09.2018 - 15:01

قناة إلكترونية جديدة لضمان الشفافية في توزيع 63.5 مليون درهم لدعم 600 مقاولة

كشفت مجموعة ما بين المهن لدعم الاستشارة في مجال النقل واللوجستيك “جياك ترانسلوغ”، عن تجربة جديدة في تدبير برامج التكوين، من خلال اعتمادها على منصة رقمية عبر الأنترنت، توفر شفافية في توزيع تمويلات التكوين لفائدة المقاولات الناشطة في القطاع، يتعلق الأمر بمنظومة إلكترونية شفافة، تتيح للفاعلين الاستفادة من الدعم العمومي بطريقة شفافة وفعالة.

وتندرج المنصة الرقمية التي يمكن الولوج إليها عبر الأنترنت (pmelogis.ma)، في سياق اتفاق وقع بين وزارتي المالية والتجهيز والنقل، وكذا الاتحاد العام لمقاولات المغرب (جامعة النقل)، و”جياك ترانسلوغ”، إضافة إلى الوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجستيكية، يهم برنامج التأهيل اللوجيستيكي للمقاولات الصغرى والمتوسطة للفترة بين 2017 و2021، من خلال مرحلة أولى تغطي السنتين الماضية والجارية، في أفق دعم 600 مقاولة في مجالات التكوين والمواكبة، بميزانية مرصودة لهذه الغاية، بلغت قيمتها 63.5 مليون درهم.

وأكد محمد كروان، مدير عام مجموعة ما بين المهن لدعم الاستشارة في مجال النقل واللوجستيك، أهمية برنامج التأهيل اللوجستيكي في النهوض بأوضاع المهنيين في القطاع، وتعزيز قدراتهم التنافسية، في ظل التحولات الاقتصادية الدولية الكبرى، موضحا أن المنصة الرقمية، التي تعتبر الأولى من نوعها لدى مجموعات “جياك” في قطاعات اقتصادية مختلفة، تتيح للمقاولات سهولة الولوج للتعرف على مختلف العروض التمويلية التي يقدمها البرنامج، وكذا مكاتب الدراسات والاستشارات، التي تعرض خدمات التكوين في مجالات متنوعة.

ونبه كروان في تصريح لـ”الصباح” إلى أن المنصة الرقمية وفرت ضمانات الشفافية في معالجة ملفات الاستفادة من دعم التكوينات المقدمة من قبل مقاولات قطاع النقل واللوجستيك، وكذا خدمة “المرجعية” لفائدة مكاتب الدراسات والاستشارة، الراغبة في الاستفادة من عقود التكوين، مشددا على أن أي مقاولة أو مكتب دراسات بإمكانهما الولوج إلى الموقع الإلكتروني (pmelogis.ma)، والتسجيل عبر فتح حساب خاص، إذ يتم تحميل الوثائق المطلوبة مرقمنة على المنصة التي توفر أرشيفا إلكترونيا مهما، إذ يمكن للمسجلين الولوج في أي وقت إلى الموقع من أجل استخراج وثائقهم.

ويتوفر برنامج التأهيل اللوجيستيكي للمقاولات الصغرى والمتوسطة، إضافة إلى المقتضيات الواردة في الاتفاق التأسيسي، على دليل مساطر خاص، تحرص لجنتا القيادة والتتبع على التقيد به في معالجة ملفات الاستفادة من التمويلات، علما أن اللجنة الثانية تجتمع مرة كل أسبوعين، وتعكف على مناقشة جميع الإكراهات التي تعيق تنفيذ البرنامج، إذ تم في هذا الشأن، الاتفاق بين أعضاء اللجنتين، على تسهيل مجموعة من الإجراءات خصوصا ما يتعلق بالإدلاء بشهادة إبراء الذمة الضريبي في الصفقات العمومية، التي تحرم منها مقاولات، موضوع مراجعة، وكذلك الأمر بالنسبة إلى شهادة إبراء الذمة المسلمة من قبل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، إذ ترتبط المنصة بقناة إلكترونية لتبادل المعطيات مع الصندوق، ما سهل عملية التعرف على التزام المقاولة صاحبة الطلب بواجباتها الاجتماعية من عدمه.

تمويلات متفاوتة

تتراوح نسب التمويلات الممنوحة ضمن برنامج التأهيل اللوجيستيكي للمقاولات الصغرى والمتوسطة بين 60 % و100، حسب طبيعة المنتوجات التمويلية ومجالات التدخل، إذ تصل إلى التمويل الكامل للتكاليف عندما يتعلق الأمر بالتكوين، على أن تختار المقاولة مكتب دراسات، حاصلا على “المرجعية” من قبل مجموعة ما بين المهن لدعم الاستشارة في مجال النقل واللوجستيك، ويستجيب للشروط الواردة في دليل المساطر، فيما يتم الإفراج عن قيمة التمويلات من قبل ممثل وزارة المالية في لجنة التتبع، لفائدة حساب مقدم خدمة التكوين، بعد إدلاء المقاولة بالفواتير والوثائق اللازمة، علما أن جميع عمليات البرنامج، تخضع للمراقبة والافتحاص من قبل مراقبين خارجيين.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles