Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

مسؤول بالتعليم يبتز رؤساء جماعات بآسفي

07.09.2018 - 15:01

فجر رئيس جماعة ترابية بإقليم آسفي، فضيحة مدوية بعدما اتهم مسؤولا بارزا بمديرية وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، بالابتزاز، مقابل إخراج مشروع إعدادية بتراب جماعة شهدة بدائرة عبدة بإقليم آسفي.

وقال عبد الكبير بومعاز، رئيس جماعة شهدة، خلال لقاء، ترأسه الحسين شينان، عامل إقليم آسفي، تمحور حول التحضير للدخول المدرسي والجامعي 2018/2019، إنه تعرض للمساومة وتمت مطالبته بهبات مقابل الإفراج عن مشروع إعدادية بتراب جماعته، وذلك من قبل مسؤول بنيابة وزارة التربية الوطنية بمديرية آسفي.

وأشار بومعاز إلى أن هذا المشكل، ما هو إلا صورة قاتمة عن وضعية تدبير التعليم بالإقليم، مشيرا إلى العديد من المشاكل التي تعتري قطاع التربية والتعليم بمختلف جماعات الإقليم.

وظل المسؤول ذاته بمديرية التربية الوطنية بإقليم آسفي، محط انتقادات واسعة من قبل رؤساء جماعات آخرين في أكثر من مناسبة منهم رئيسا جماعتي أنكا وأولاد سلمان، في حين لجأ رؤساء آخرون إلى مواقع التواصل الاجتماعي، لشن حملات واسعة على المسؤول ذاته الذي عمر لعقود بمنصبه بمديرية التربية الوطنية.

ورغم كل هذه الانتقادات، فإن عامل إقليم آسفي، وخلال اللقاء التواصلي المذكور، بلع لسانه بخصوص الاتهامات الموجهة إلى مسؤول بمديرية التربية الوطنية، رغم خطورة الأمر، في حين أن مصالح الأكاديمة الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش آسفي، لم تباشر هي الأخرى أية إجراءات للمساءلة أو فتح تحقيق للتأكد من صحة تلك الاتهامات، التي جاءت على لسان رئيس مؤسسة منتخبة، ما جعل العديد من المتبعين يتساءلون عن الجهات التي توفر الحماية للمسؤول ذاته.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles