Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

سكان سكورة يطالبون بإلحاقهم بصفرو

08.09.2018 - 15:02

لم يقتصر مطلب الإلحاق بإقليم صفرو، على سكان تازروت بتازة، بل تبناه نظراؤهم بجماعة سكورة ببولمان، غضبا من واقع إقصائهم وحرمانهم من أبسط الخدمات والبنيات والمنشآت العمومية، ما ضاعف معاناة آلاف المواطنين ضحايا التهميش الذي يزداد سنويا في غياب المشاريع التنموية الكفيلة بإخراج المنطقة من عزلتها.

ويبدو سكان سكورة جادين في المطالبة بإلحاقهم بصفرو حيث إمكانيات التنمية ممكنة، بعدما جعلوه مطلبا أساسيا لاحتجاجهم الإنذاري الأخير الذي دعت إليه تنسيقية جمعيات المجتمع المدني بالجماعة، ورفع فيها عشرات المشاركين، شعارات حماسية ولافتات بأحجام مختلفة تختصر أهم المطالب الطامحين إلى تحقيقها.

وحثت هذه الجمعيات الغاضبة، المجلس المحلي لسكورة أمداز، على رفع ملتمس إلحاق هذه الجماعة القروية بصفرو لدى الجهات المعنية وفق المساطر القانونية الجاري بها العمل، بعدما جعلت المطلب مدخلا رئيسيا لاحتجاج متواصل اختارت له شعار “نضال متواصل من أجل إلحاق جماعة سكورة ترابيا بإقليم صفرو”.

“المشاكل دائمة والسلطات نائمة” رد واضح لشباب ضاق ذرعا بواقع المنطقة الجبلية واختار تلخيص مطالبه في لافتات صغيرة دون عليها انتظاراته في وقفة احتجاجية قرعت خلالها الأواني المطبخية، إنذارا لمن يهمه أمر سكان محتاجين لتحسين ظروف عيشهم وترجمة أحلامهم في صحة سليمة وتعليم منتج، واقعا.

توفير الخدمات الأساسية من صحة وتعليم وتوفير فرص الشغل عن طريق إحداث برامج تنموية وتشجيع نظام الري بالتنقيط وتغطية المنطقة بوحدات مكافحة البرَد، مطالب آنية جهرت بها حناجر المحتجين إنذارا لمن يهمه الأمر، كما بناء وتبطين السواقي وإنشاء السدود التحويلية وحفر الآبار وتسوية الوضعية القانونية للعقار.

ويطالبون بتبسيط المساطر الإدارية للحصول على رخص البناء وبتعميم الربط الفردي بالماء الشروب وضمان الجودة المطلوبة وبتوفير الشبابيك الإلكترونية محليا وإحداث مصلحة بيطرية وتحسين جودة الاتصالات والرفع من صبيب الأنترنيت، ويلحون على ضرورة بناء وتقوية الطريق الرابطة بين سكورة وصفرو.

هذا المطلب وبناء وتقوية الطريق بين سكورة وبولمان، شكل موضوع عريضة وجهت قبل شهرين إلى عامل الإقليم، ويعتبر مطلبا ملحا كما صيانة 14 كيلومترا من الطرق الرابطة بين المركز ودواوير المنجزة في إطار مشروع التنمية القروية للأطلس المتوسط الشرقي، وفك العزلة عن دواوير أمالو وإمهاوشن وتالتريا وتيخزانين.

ويطالب سكان جماعة سكورة بتعميم وتوسيع شبكة الكهرباء لتمتد لدواوير أمالو وعين فحم والحرش وتازة وأمزاورو، مع وقف العمل بتقدير كمية الاستهلاك، طالبين الاستفادة من برامج الدعامة الثانية لمخطط المغرب الأخضر وإطلاق مشاريع لأغراس اللوز والأعشاب الطبية والعطرية ومختلف الأشجار المثمرة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles