Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

زراعــة الشـعـر … المـوضـة

12.09.2018 - 15:01

أسعار في المتناول وتقنيات متطورة ورحلات تجمع بين السياحة والعلاج

أصبح الإقبال كبيرا على عمليات زراعة الشعر في تركيا، بعد عدد من التجارب الناجحة المتعددة التي أصبحت حديث الناس في المنازل والمقاهي ومقرات العمل. الكل يتحدث عن فلان الذي عاد إليه شعره بعد معاناة طويلة مع الصلع، وعلّان الذي تبدلت ملامحه وازداد وسامة وشبابا بعد زراعته شعرا جديدا. بفضل المراكز الطبية والصحية التركية، لم تعد زراعة الشعر ترفا، بل في متناول جميع الميزانيات.

إنجاز: نورا الفواري

لم تعد تركيا مجرد وجهة سياحية جميلة يقصدها المغاربة من أجل العطلة والاستجمام، بل أصبحت أيضا وجهة مفضلة للذين يعانون الصلع، الراغبين في إجراء عمليات زراعة الشعر، بعد أن أصبحت تتمتع بسمعة عالمية في المجال، بل تفوقت على بلدان أوربية أخرى كانت رائدة في هذا التخصص، بفضل التسهيلات التي تقدمها، بدءا بعدم فرض تأشيرة من أجل دخول البلد، وصولا إلى توفير منشآت طبية متطورة تستعمل أحدث التقنيات، وبأسعار معقولة، سواء تعلق الأمر بالعملية نفسها، أو بتذاكر الرحلة أو الحجز في الفندق.

تقنيات متقدمة
مصطفى، فنان، تخلص من عقدة الصلع التي كانت تؤرقه بفضل العملية الجراحية التي أجراها في بلاد أردوغان، والتي غيرت نفسيته كثيرا وجعلته أكثر وسامة وثقة في نفسه. يتحدث إلى «الصباح» عن تجربته قائلا «على الفنان أن يكون محافظا على شكله، خاصة مع تقدمه في العمر، حتى تظل صورته جميلة في عيون جمهوره. لذلك، وبعد تردد طويل، اتخذت قرار إجراء عملية زراعة شعر في تركيا، بعد الأصداء الجيدة التي وصلتني من بعض الأصدقاء، وبعد أن قارنت بين الأسعار في فرنسا وبلجيكا وتلك التي تقترحها المصحات في تركيا. اعتقدت في البداية أن الأمر له علاقة بالجودة، لكني اكتشفت أن التقنيات المستعملة في تركيا ليست فقط جيدة، بل هي أكثر تطورا من تلك الموجودة في بعض البلدان الأوربية. إضافة إلى ذلك، قضيت بضعة أيام ممتعة في السياحة والتجول قبل أن أعود إلى بلدي سالما غانما».

استعد شعرك مقابل مليون
دفع مصطفى 2 مليون سنتيم مقابل عملية زراعة الشعر التي قام بها قبل حوالي سنتين وكانت ناجحة مائة بالمائة، لكن الأسعار اليوم، انخفضت إلى مستويات قياسية، إذ يمكن الاستفادة من العملية نفسها مقابل مليون سنتيم فقط، وهي مرشحة للانخفاض أكثر مع انخفاض سعر الليرة بسبب الأزمة التي تمر منها تركيا حاليا،  في حين تبدأ الأسعار في المغرب ب5 ملايين سنتيم، في عيادات أطباء مشهورين، وتتجاوز 9 ملايين سنتيم في أوربا.

محمد، مهندس معلوميات، دفع تكاليف رحلة إلى إسطنبول، مدتها أسبوع، جمع فيها بين السياحة والعلاج، مقابل 3 ملايين سنتيم، تشمل تذكرة الطيران وإقامة في فندق من 5 نجوم والتنقلات السياحية، إضافة إلى تكلفة العملية بأحد أهم المراكز الطبية في المدينة، والتي تبلغ 1500 دولار (حوالي مليون سنتيم ونصف). يحكي عن رحلته قائلا: «هادوك الناس مشاو بعيد. أتحدث عن جودة الخدمات المقدمة والأسعار التي في المتناول وحسن الاستقبال وطريقة التواصل مع الزبون التي لا تنقطع إلا بعد أن يعبّر عن رضاه التام عن نتيجة العملية. إنهم يخصصون لك مترجما يرافقك في جميع مراحل العلاج ويقدم إليك جميع المعلومات والتفسيرات التي تحتاجها ويمنحك الدعم النفسي إلى أن تغادر المصحة».

وتصل تكلفة زراعة الشعر في تركيا إلى 3 ملايين سنتيم حسب الحالة ونوعية التقنيات المستعملة وعدد بصيلات الشعر التي سيتم زرعها (تتراوح بين 1000 و5500 بصيلة)، وحسب نوعية التكنولوجيا والتجهيزات المستعملة في كل مركز. أما العملية فتستغرق حوالي 6 ساعات تقريبا وقد تصل إلى 9 حسب الحالة.

يقول مصطفى «استغرقت عمليتي حوالي 8 ساعات رغم أنني  كنت سأزرع الشعر في مقدمة رأسي فقط وليس كله. تمت الأمور بسلام ولم أشعر بأي ألم حينها، أو حتى بعد نهاية العملية. وجدت صعوبة فقط في مرحلة التتبع وكيفية غسل الشعر واستعمال الشامبو الخاص والعلاجات الأخرى… بعدها كانت النتيجة مذهلة».

دراسة: التدخين يسبب الصلع

حذرت دراسة شملت أكثر من 700 رجل في الأربعين وما فوق، من أضرار التدخين لأنه يسبب الصلع عند الرجال، فكلما زادت شراهة المدخن زاد معها احتمال إصابته بالصلع. ويصيب الصلع ثلثي عدد الرجال خلال مرحلة البلوغ وله أسباب وراثية سببها جزئيا الهرمونات، لكن الدراسة أشارت إلى ارتفاع نسبة الصلع بين المدخنين دون سواهم.

وذكرت دراسة بريطانية لجامعة لندن أن الرجال الذين يعيشون في بيئة صناعية ملوثة أكثر عرضة للإصابة بالصلع مقارنة بالذين يقيمون في مناطق هواؤها نقي مثل القرى والأرياف، وربط الباحثون القائمون على الدراسة بين الصلع عند الرجال وعوامل مثل تلوث الهواء والإدمان على التدخين، مشيرين إلى أن التجارب التي أجروها على عدد من الرجال أظهرت أن المواد السامة والمولدة للسرطان في الهواء توقف نمو الشعر بتعطيلها للآلية التي تنتج البروتين الذي يصنع منه الشعر.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles