Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

العد العكسي لأزمة النظافة بالبيضاء

18.09.2018 - 15:02

شركة مغربية وثلاث شركات من لبنان وتركيا وفرنسا تتنافس للظفر بصفقة 75 مليارا سنويا

انتهت المرحلة الأولى من مسطرة الكشف عن الشركات المغربية المؤهلة للفوز بالعرض الدولي لتدبير مرفق النظافة وجمع الأزبال بـ16 مقاطعة بالبيضاء (أربع حصص)، بعد فسخ العقدين اللذين كانا يجمعان المدينة بشركة “سيطا البيضا” و”أفيردا” اللبنانية.

وترأس محمد حدادي، النائب الثالث لعمدة المدينة المفوض له قطاع النظافة، صباح الجمعة الماضي، اجتماعا لفتح أظرفة الشركات التي أبدت رغبتها في المشاركة في المنافسة، والتعرف على العروض المقدمة من قبلها، وعدد الحصص التي ترغب في تدبيرها.

وقال عضو بلجنة الإشراف على تدبير الفترة الانتقالية، إن العرض الدولي (01-سي سي/2018) المعلن عنه في يونيو الماضي استقطب أربع شركات كبرى من لبنان وتركيا وفرنسا والمغرب، مؤكدا أن المرحلة الأولى اقتصرت على تسلم الملفات الإدارية والتقنية والمالية، من أجل دراستها وتدقيقها لاحقا، ثم التعرف على عدد الحصص التي ترغب كل شركة في تدبيرها.

وأكد المصدر أن شركتين، هما “نورم” من تركيا و “ديربرشبورغ” من فرنسا عبرتا عن رغبتهما في تدبير الأشطر الأربعة، وهي شطر مقاطعات عمالات الفداء مرس السلطان وعمالات المعاريف أنفا، وشطر مقاطعات عمالات الحي الحسني عين الشق، وشطر ثالث يضم مقاطعات مولاي رشيد وابن امسيك، ثم شطر رابع يضم مقاطعات عين السبع الحي المحمدي وسيدي البرنوصي وسيدي مومن.

وأبدت شركة أفيردا اللبنانية، (التي كانت مكلفة في إطار العقد السابق بتدبير النظافة بعدد من المقاطعات) رغبتها في جمع أزبال ثلاثة أشطر، فيما وضعت شركة “ميكومار” المغربية ملفها لتدبير منطقتين، أو حصتين.

وأوضح المصدر أن الجماعة الحضرية وصلت من خلال هذه المقترحات الأولية إلى نتيجة وصفها بالمهمة، تتعلق بوجود ثلاث شركات على الأقل في أغلب الحصص، ويصل العدد إلى أربع شركات في منطقتين على الأقل، وهي عين السبع الحي المحمدي وسيدي البرنوصي وسيدي مومن، ثم شطر الحي الحسني عين الشق.

وتنطلق المرحلة الثانية، اليوم (الاثنين)، بتشكيل لجنة تقنية لدراسة الملفات في شقها الإداري للتأكد من وجود جميع الوثائق والشهادات والبيانات المنصوص عليها في دفتر التحملات وملحقاته، إذ ستتم مراسلة الشركات كتابيا في حالة وجود نقص، أو عدم استكمال الإجراءات الإدارية المشار إليها.

وبعد الانتهاء من الشق الإداري، ستنكب لجان مختصة لمدة لا تقل عن أربعة أسابيع على دراسة العرض التقني (الآلات والشاحنات ووسائل العمل والمقرات وآلات الغسل والصيانة…)، ثم العرض الماضي المقترح من الشركات، أي كلفة تدبير الطن الواحد من النفايات.

ومن المقرر، قبيل انتهاء أكتوبر المقبل، أن تعلن لجنة الإشراف على أسماء الشركات التي ستفوز بالعرض الدولي وتدبير صفقة عمومية تكلف مجلس المدينة سنويا زهاء 75 مليار سنتيم لجمع حوالي 4000 طن من النفايات المنزلية يوميا.

وخضع مشروع دفتر التحملات المصاغ منذ يناير الماضي إلى عدد كبير من التعديلات، بناء على الملاحظات والانتقادات التي توصلت بها الجهة المكلفة (شركة البيضاء للخدمات)، سواء من قبل المنتخبين وهيآت المجتمع المدني، أو من قبل مديرية الجماعات المحلية بوزارة الداخلية.

ولعل أهم التعديلات التي طرأت على مشروع دفتر التحملات التنصيص على خصوصيات “الأزبال” وطريقة جمعها وتدبيرها في كل منطقة على حدة، ما ساعد على صياغة مجموعة من دفاتر التحملات تراعي التفاوتات بين المناطق، أي 8 دفاتر تحملات، بدل دفتر واحد كما كان معمولا به سابقا.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles