Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

مستخدمو الضمان الاجتماعي يصعدون

21.09.2018 - 15:02

خاضت الجامعة الوطنية لمستخدمي الضمان الاجتماعي، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، وقفة احتجاجية الاثنين الماضي بالبيضاء، تنديدا بظروف العمل «المزرية» التي يشتغل فيها الموظفون.

وصدحت حناجر مستخدمي الضمان الاجتماعي، بالعديد من الشعارات، من قبيل «لا لاحتيال الضمان الاجتماعي في تشغيل المتعاقدين»، وندد المحتجون بـ «القهر المهني» الذي يمارس على الأطر والمستخدمين في وضعية المتعاقدين، فضلا عن عملية التوظيف «المشبوهة» التي تشوبها عدة اختلالات، ثم عدم تطبيق بعض بنود الاتفاقية الجماعية.

واستغرب المستخدمون من قيام إدارة الضمان الاجتماعي بتحديد سن بعض المباريات في 24 سنة، بينما ينص الدستور على أن سن التوظيف القانوني تتراوح بين 18 سنة و45 ، مؤكدين أنه حق دستوري لا يمكن للإدارة المساس به أو تغييره.

وقال عزالدين زكري، رئيس الجامعة الوطنية لمستخدمي الضمان الاجتماعي، في تصريح خص به «الصباح»، إن الوقفة إعلان عن بداية مسلسل نضالي تصعيدي، بإجماع أعضاء الكتابة التنفيذية خلال الاجتماع الأخير للجامعة الوطنية. وأضاف زكري، أن «الوقفة تزامنت مع انعقاد المجلس الإداري للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الذي تم تأجيله، الأمر الذي يمكن اعتباره مؤشرا على نجاح الوقفة الاحتجاجية».

وأوضح رئيس الجامعة الوطنية لمستخدمي الضمان الاجتماعي، أن الضغط المهني ازداد على المستخدمين خلال السنين الأخيرة، بسبب ظروف العمل غير اللائقة، ما يؤثر على جودة الخدمات ويضرب سمعة المؤسسة، مستنكرا قلة الموارد البشرية مقابل زيادة عدد الوكالات، التي انتقل عددها من 34 إلى نحو 104 في الوقت الحالي.

وشدد عز الدين زكري، على أن الممرضين المتعاقدين مع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الذين يفوق عددهم 700، لا يتوفرون على أي تغطية صحية، رغم أنهم يعملون داخل المؤسسة، مطالبا بإدماج هذه الفئة في أسرع وقت ممكن.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles