Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

مكناس دون مراحيض

03.10.2018 - 15:02

يعاني سكان وزوار مكناس المصنفة تراثا عالميا من قبل منظمة اليونسيكو خصاصا كبيرا في المراحيض العمومية، ما يدفع أغلبهم إلى قضاء حوائجهم البيولوجية قرب الأسوار الخلفية للمنازل وبمحيط المؤسسات العمومية وبين السيارات المركونة بمرائب المدينة.

ومن السكان من حول الحدائق العمومية والمآثر التاريخية إلى ما يشبه مرحاضا عموميا، كما هو الحال بالنسبة لجنبات الأسوار الإسماعيلية المحيطة بساحة الهديم الشهيرة، أو المعلمة التاريخية صهريج السواني و غيرها من المآثر التي تزخر بها مكناس.

واستغرب بعض متتبعي الشأن المحلي بمكناس ممن التقتهم “الصباح”، تقاعس الجماعة الحضرية عن إحداث مراحيض عمومية كافية وبمواصفات مقبولة ومريحة تلبي حاجيات سكان وزوار المدينة، بدل ترك المواطنين يخطون على أسوار منازلهم عبارات الاستجداء والترهيب والتنبيه من قبيل “ممنوع البول على هذا الحائط.. غرامة مالية ألف درهم”.

الأمر الذي يتطلب من المسؤولين عن تدبير الشأن المحلي لمكناس، الانكباب وبشكل جدي وعاجل على وضع حد لهذه الآفة، سواء بتحمل الجهات المعنية لمسؤوليتها في هذا الشأن، أو بتفويض ذلك لشركات خاصة، تعمل على إنشاء و فتح مراحيض عمومية في وجه العموم بكل الاماكن التي تعرف كثافة وتشهد زيارة السائح الداخلي أو الأجنبي على حد سواء.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles