Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

ممرضو “البام” يضربون

25.10.2018 - 15:02

يخوض الممرضون، بعد غد (الجمعة)، إضرابا وطنيا يشمل جميع أقسام المستشفيات، باستثناء المستعجلات والإنعاش، إضافة إلى العديد من الوقفات على الصعيد الجهوي، احتجاجا على تجاهل مطالبهم من قبل الحكومة، والمتعلقة بضعف الموارد البشرية وهزالة التعويضات والحرمان من التكوين المستمر.

ويطالب الممرضون، من خلال الإضراب الذي دعت إليه المنظمة الديمقراطية للصحة، الحكومة والوزارة الوصية، بمواجهة النقص الحاد في أعداد الممرضين عبر رفع المقاعد الدراسية والمناصب المالية، وإحداث هيأة وطنية للعاملين في القطاع، وإعمال الحق في التكوين المستمر لجميع الممرضين، ورفع الأجور ومبلغ التعويض عن الخطر وتعويضات الحراسة الإلزامية، مع ضمان المساواة في معايير الترقي المهني بين جميع الفئات الصحية.

كما يطالبون بتحسين ظروف العمل بعد تسجيل ارتفاع حالات العنف ضد الممرضات والممرضين داخل أماكن العمل، وسط تجاهل المسؤولين، إضافة إلى تسامح الإدارة مع ظواهر الرشوة والفساد.

وقالت المنظمة، في بلاغ عممته على وسائل الإعلام الوطنية، إن الحكومة الحالية والتي سبقتها، عمدتا إلى تهميش القطاع، رغم “العطاء الكبير لأجيال الممرضين المغاربة وإسهامهم في تحسين الوضع الصحي في البلاد”، مسجّلة وجود نقص حاد في الموارد البشرية التمريضية، رغم ارتفاع المناصب المالية في القطاع إلى 4 آلاف منصب، ومعتبرة أن القطاع يعرف سوء توزيع في هذه الموارد بين مختلف الجهات والأقاليم. وأضافت، في البلاغ نفسه، “إن الحكومات المتعاقبة تصر على تقزيم دور العلاجات التمريضية وانتهاك حقوق العمل، ثم عدم الإنصات إلى صوت الممرض ومطالبه وحاجياته. هذا التهميش والتسويف أصبح مضاعفا منذ مجيء الحكومة السابقة إلى الآن”.

واستنكرت المنظمة “التخلي عن التكوين المستمر للممرضين مركزيا وترابيا، وكذلك عدم فتح سلك الماستر في علوم التمريض باستثناء 120 مقعدا في تخصص وحيد العام الماضي، بينما لم يتم فتحه هذا العام بعد، ودعت إلى إطلاق أسلاك الماستر والدكتوراه بأعداد كافية وتخصصات مختلفة، خاصة الماستر الخاص بالحكامة وتدبير المشاريع الصحية.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles