Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

استئصال “الجلالة” لـ 500 معوز

27.10.2018 - 15:01

استفاد نحو 500 شخص من أسر فقيرة بتاونات، من إجراء عمليات جراحية لاستئصال غشاوة المياه البيضاء المعروفة ب”الجلالة”، في حملة طبية خيرية لمكافحة العمى نظمتها مؤسسة البصر الخيرية العالمية بشراكة مع المديرية الجهوية والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتاونات وبدعم من عمالة إقليم تاونات.

ووزعت على هؤلاء المستفيدين من الجنسين، المتحدرين من مختلف جماعات الإقليم، أدوية ونظارات طبية وأجريت لهم تحليلات طبية بالمجان، في إطار هذه الحملة المنظمة طيلة 8 أيام وتواصلت يوميا بالمستشفى الإقليمي بتاونات إلى 25 أكتوبر الجاري، تحت شعار “لعيون تبصر الأمل”.

وانتقي المستفيدون للخضوع إلى العمليات الجراحية، بعد إجراء فحوصات وكشوفات أولية للمرضى المستهدفين بمختلف المستوصفات والمراكز الصحية التابعة لمختلف الجماعات، استفاد منها نحو 1000 مريض بناء على حملة تحسيسية قامت بها السلطات المحلية التي أخبرت المواطنين المعنيين.

وأشرف على هذه الحملة والعمليات الجراحية، طاقم طبي يضم 12 طبيبا جراحا متخصصا في جراحة العيون والتخدير و18 تقنيا و14 ممرضا و8 أطر إدارية تابعين لكل من مؤسسة البصر الخيرية العالمية والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتاونات، المنظمتين لهذه الحملة الأكبر في تاريخ الإقليم.

وسخرت السلطات إمكانيات مادية وبشرية لإنجاح هذه القافلة الطبية التي تندرج في إطار برنامج وزارة الصحة الهادف إلى الحد من مرض العيون المعروف ب”الجلالة”، وتقريب الخدمات الصحية من ساكنة المناطق القروية والجبلية النائية عن المؤسسات الصحية، والموجودة في وضعية هشة.

وتأتي هذه المبادرة التطوعية النبيلة التي من شأنها فتح باب الأمل في حياة أفضل للعديد من المرضى الذين ستعاد لهم نعمة البصر بعد إجراء العملية الجراحية، (تأتي) تكريسا لثقافة التضامن والتآزر والتخفيف من معاناة الفئات المعوزة، في إطار العناية والاهتمام الرسمي بهذه المبادرات الإحسانية.

وزار صالح داحا العامل الجديد على إقليم تاونات، السبت الماضي، المستشفى الإقليمي الذي احتضن هذه الحملة، رفقة وفد رسمي وقف على السير العادي والطبيعي لهذه القافلة الطبية الخيرية، قبل أن يزور مختلف أجنحة المستشفى للوقوف على الظروف العامة لسيرها وتفقد المرضى المستفيدين.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles