Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

المحاسبون يثورون

04.12.2018 - 12:03

ما زال الجدل قائما بين المحاسبين المستقلين والحكومة، بسبب القانون المتعلق بتنظيم مهنة محاسب معتمد وبإحداث المنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين، الذي حدد شروط مزاولة المهنة، وأقر امتحانا للأهلية، وهو ما أزعج مهنيي المحاسبة، إذ يشتكون من إقصائهم، من خلال اعتماد شروط جديدة.

وفي السياق ذاته، نظم الائتلاف الوطني للمحاسبين المستقلين، وقفة احتجاجية الأحد الماضي، أمام المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات، وذلك تزامنا مع أول امتحان للأهلية، الذي اعتبره المحاسبون تحديا لإرادتهم.

وقال محمد العماري، عضو الائتلاف الوطني للمحاسبين المستقلين، إن القانون رقم 127.12، أقصى أزيد من 2400 محاسب مهني، كانوا يزاولون وظيفتهم بشكل تلقائي قبل صدور القانون، إذ “فرض شروطا تعجيزية تخدم اللوبيات المهيمنة على قطاع المحاسبة بالمغرب، كما أن صدور القانون شابه الارتباك، وتم تهميش بعض مقتضياته”، ولعل المادتين 102 و103 من القانون أكثر المقتضيات التي أثارت سخط المحاسبين، والتي جردت أغلبهم من صفة محاسب معتمد، إذ اشترطت المادة 102، على المحاسب أن يكون مسجلا بالضريبة المهنية منذ ما لا يقل عن خمس سنوات، وأن يحصل على أحد الدبلومات الجامعية من التعليم العمومي، على الأقل ثلاث سنوات من دراسة الاقتصاد أو المالية أو المحاسبة وتدبير المقاولات، فيما اشترط على المحاسبين الحاصلين على دبلوم جامعي، بعد سنتين من الدراسة على الأقل، يجب أن يكونوا مسجلين بالضريبة المهنية لأزيد من 9 سنوات، فيما الحاصلون على دبلوم تقني مغربي، وجب عليهم أن يكونوا مسجلين بالضريبة المهنية لأزيد من 12 سنة، أما الذين مارسوا المهنة بشكل حر ومستقل وجب عليهم أن يكونوا مسجلين بصفة محاسب معتمد لأزيد من 18 سنة بجدول الضريبة المهنية.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles