Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

منصب المدير يثير الجدل بمستشفى بمراكش

07.01.2019 - 15:01

أبدى أساتذة بكلية الطب بمراكش قلقهم إزاء الوضع الذي  يعيشه المستشفى الجامعي محمد السادس بالمدينة، في غياب مدير رسمي، منذ تسعة شهور، بعد رحيل هشام نجمي، المعين في منصب كاتب عام لوزارة الصحة، إذ أوكلت مهمة إدارة المستشفى، منذ ذلك الحين، لمدير بالنيابة.

وعبر أساتذة الطب، في ندوة صحافية عقدوها الأربعاء الماضي، لتسليط الضوء على الوضع الذي يعيشه المستشفى الجامعي، عن انشغالهم إزاء تردي الأوضاع به، بسبب استمرار الوضع المؤقت، بعد أن أفرزت مباراة تعيين مدير له، نتيجة سلبية، بعد أن تقدم مرشح وحيد لاجتياز المباراة.

وأضاف الأساتذة أن الوزارة نظمت مباراة ثانية، ترشح لاجتيازها ثلاثة مرشحين، غير أن مصالح الوزارة لم تفرج بعد عن نتائجها الرسمية، في حين أبدى الأساتذة قلقهم إزاء تناسل أخبار تفيد عزم الوزارة تعيين مدير خارج لائحة المرشحين الثلاثة. وأكد أساتذة كلية الطب أن غياب مدير رسمي، ساهم في تردي الأوضاع بالمستشفى الجامعي، ونقص جودة الخدمات، سيما بقسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل والرازي، ما أضر بالمرتفقين والأطر الصحية.

وطالب الأساتذة بضرورة التدخل الحاسم للوزارة الوصية من أجل، تعيين مدير المستشفى الجامعي، بطريقة شفافة وديمقراطية من خلال مباراة، لمنح المدير الجديد، الشرعية والقوة لمجابهة ما ينتظره من تحديات، باعتبار المستشفى المذكور مرفقا  يجمع العديد من التخصصات تهم العلاج  والتكوين.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles