Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

تجار مكناس ينتفضون

14.01.2019 - 15:02

خاض تجار المدينة العتيقة بمكناس، أخيرا، إضرابا عاما انتهى بتنظيم مسيرة حاشدة بـ”السترات الصفراء”، انطلاقا من ساحة الهديم الشهيرة نحو مقر العمالة، احتجاجا على الإجراءات الضريبية الأخيرة المفروضة عليهم، وتردي الأوضاع بالأسواق واحتلال شبه كلي للملك العمومي بالمحاور الطرقية المؤدية إلى محلاتهم التجارية، مطالبين السلطات المحلية بالتدخل الفوري لوقف ما أسموه الحصار المضروب عليهم  من قبل “الفراشة” و الباعة  الجائلين.

وشارك حوالي 600 تاجر في المسيرة التي وصفت بالناجحة، حسبهم، مرددين شعارات، استنكروا فيها تدخل السلطات المعنية لحجز مختلف السلع القادمة من البيضاء إلى مكناس بمدخل المدينة من الجهة الغربية لأسباب اعتبروها مجحفة في حقهم وغير منصفة، “ما يشكل اضطهادا وظلما صارخا في حق التجار”، تضيف المصادر.

وطالب المحتجون بتعزيز الإجراءات القانونية بهدف حماية التجار، خاصة الموجودين منهم بأعداد كبيرة داخل أسواق المدينة القديمة، من الفوضى العارمة والمنافسة العشوائية، التي بات يشكلها الباعة المتجولون  و الفراشة على حد سواء و بشكل يومي على التجار المضربين.

واعتبر التجار المحتجون، في بلاغ تتوفر “الصباح” على نسخة منه، أنه إثر التطورات الأخيرة التي حلت بقطاع التجارة بالمدينة العتيقة بمكناس والتصرفات غير المقبولة، التي أصبحت تمارس على هؤلاء التجار من قبل بعض الاجهزة أثناء دخول السلع إلى المدينة، واستمرار حصار تجار المدينة القديمة وغلق أسواقهم، فإن جمعيات تجار المدينة العتيقة تعلن رفضها التام للتنزيل التعسفي للمقتضيات الجديدة لقانون المالية 2019 وتنديدها واحتجاجها على الشطط في استعمال السلطة، الذي يمارس بشكل تعسفي على هؤلاء التجار المضربين من قبل بعض الأجهزة، بهدف امتصاص غضبهم والقضاء عليهم في صمت، الذين تعتبرهم مشبوهين وخارجين عن القانون، حسب تعبير المصدر.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles