Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

89%لا يثقون في الحكومة

23.01.2019 - 15:02

يخافون من البطالة ويفضلون الهجرة إلى أوربا ويرفضون المزيد من الأجانب

كشفت دراسة سوسيولوجية ميدانية أن 91 في المائة من المغاربة مؤيدون لمجانية التعليم الجامعي، رغم أن 53 في المائة يوافقون أن هذه المجانية تمت علىحساب الجودة، وهي رسالة إلى المسؤولين الذين يناقشون في البرلمان قانون الإطار الخاص بتطوير التعليم.

وأبانت نتائج الدراسة التي أنجزها مركز التكوين والدراسات والاستشارات، تحت إشراف مشروع “الأفروباروميتر”، أن 87 في المائة من المغاربة يعتقدون أن التعليم المجاني يشجع الفتيات على الوصول إلى المرحلة الثانوية، و14 في المائة فقط يوافقون على دفع مصاريف التعليم من أجل تحسين جودته. ونسق عمل البحث الميداني، الدكتورمحمد عبدربي، أستاذ علم الاجتماع، وقدم نتائج الدراسة الخاصة بالتعليم والتشغيل والهجرة الخبيران في المجال السوسيولوجي، الدكتوران التباري بوعسلة، ومحمد عبد الوهاب العلالي، نهاية الأسبوع بالرباط.

وأكد 66 في المائة من المشاركين في الدراسة الذين سوئلوا من عينة عشوائية قدرت ب 1200 مغربي، تتراوح أعمارهم بين 18 سنة وما فوق وينتمون لمختلف جهات المملكة، أن البطالة تعد أهم وأعقد مشاكل البلاد، تليها الصحة بـ39 في المائة، ثم الفقر بـ38 في المائة، والتعليم بـ 36 في المائة، والفساد المالي بـ20 في المائة، وضعف الطرق والبنية التحتية بـ15 في المائة، والأجور والدخل والرواتب بـ 15 في المائة، وإدارة الاقتصاد بـ10 في المائة، في حين احتلت الجريمة والمياه الصالحة للشرب والسكن والمواصلات، ذيل ترتيب اهتمامات الفئة المستجوبة، بنستين تتراوحان بين 6 في المائة و5 في المائة.

وأفادت الدراسة أن 89 في المائة من المغاربة غير راضين على أداء الحكومة في إحداث فرص الشغل، فيما اعتبر واحد من كل 10 مشاركين في الدراسة أي ما يعادل 11 في المائة أن الحكومة تعمل بشكل جيد في محاربة البطالة.

وعبر أزيد من ثلث المغاربة المشاركين في الدراسة عن رغبتهم في الهجرة إلى الخارج، إذ صرح 67 في المائة أنهم يقومون بإعداد خطط معنية لذلك بالتوجه نحو أوربا، متبوعة بأمريكا الشمالية بنسبة 15 في المائة، والشرق الأوسط بنسبة 6 في المائة، واستراليا وجنوب أمريكا 2 في المائة، وإفريقيا وآسيا 1 في المائة. وصرح 36 في المائة من المواطنين أنه يجب أن يسمح لـ “البعض” أو “الكثير” من اللاجئين والمهاجرين والمشردين الأجانب بالعيش في المغرب. ويرى 64 في المائة أنه أمر “جيد” أن يحدث المهاجر مقاولة ويشغل المغاربة بها.

وصرح 47 في المائة أن المهاجرين يستولون على فرص العمل على حساب المواطنين المغاربة.

ويرحب حوالي أربعة من كل عشرة بمهاجر يتزوج بأحد أقربائهم المقربين أي بنسبة 39 في المائة، أو يصبح جارا لهم بـ 38 في المائة، لكن يؤيد ربع المغاربة فقط المزيد من المهاجرين القادمين للعيش في البلاد. ويعتقد أربعة من كل 10، أي 43 في المائة أن المغرب لديه عدد كاف من المهاجرين، ويجب ألا يسمح لمزيد منهم بدخول البلاد والعيش بها.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles