Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

ضياع جوازات سفر يورط قائدا بمراكش

28.01.2019 - 15:01

فجر مكتب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع المنارة مراكش، فضيحة مدوية، مفادها ضياع جوازات سفر مجموعة من المواطنين بملحقة مقاطعة آزلي، بعد تأديتهم لواجبات “التمبر” والمحددة في مبلغ 500 درهم عن كل فرد، متهمة قائد الملحقة وموظفته بإهمال وثائق المواطنين.

وطالبت الجمعية، وزارة الداخلية والسلطات المسؤولة، في بلاغ توصلت “الصباح” بنسخة منه، بفتح تحقيق فوري حول ظروف وملابسات هذه الواقعة التي تعتبر من أشكال التماطل والاستهتار بمصالح السكان، وذلك لإحقاق الحقوق وإنصاف أصحابها وربط المسؤولية بالمحاسبة.

وعبرت الجمعية عن قلقها من استعمال الجوازات الضائعة والمعلومات الخاصة بأصحابها لأغراض قد تمس استقرارهم وأمنهم، وتزج بهم في متاهات غير مسؤولين عنها، كما أنها قد تستعمل في غايات قد تهدد الأمن في حال سقوطها في أياد تشكل خطرا على النظام العام.

وكشفت الجمعية عن تخوفها من أن يكون سلوك الموظفة يدخل في خانة النصب والاحتيال . وحسب البلاغ الذي تتوفر “الصباح” على نسخة منه، توصل مكتب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش بشكايات، تفيد أن عددا مهما من المواطنين والمواطنات، قدموا جميع الأوراق المطلوبة من أجل حصولهم على جواز السفر إضافة إلى تأديتهم لواحبات التمبر والمحددة في 500 درهم عن كل فرد خارج المساطر المعمول بها في هذا الباب.

وأضاف المصدر ذاته، “أنه بإيعاز وتوجيه مباشر من قبل الموظفة المسؤولة عن تسلم وثائق جواز السفر تم الدفع بهم وتوجيههم لاقتناء تمبر قيمته المالية 500 درهم من إحدى الوجهات الموجودة قرب مقر الملحقة الإدارية بحي آزلي”.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles