Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

شهادة جامعية خاصة بالتوحد

02.02.2019 - 15:01

أطلقت كلية الطب والصيدلة بالبيضاء، أول أمس (الثلاثاء)، أول شهادة جامعية متخصصة في التوحد، الأولى من نوعها في المغرب وشمال إفريقيا.

ويستفيد من هذه الشهادة، سنويا، وعلى مدى ثلاث سنوات على الأقل، عشرون مختصا في مجال التوحد، بينهم أطباء الطب العام واختصاصيون في الطب النفسي، إضافة إلى باقي مهنيي الصحة، ما سيمكنهم من التعرف أكثر على مرض التوحد ومواكبة أسر المرضى ومساعدتهم على التعايش مع أبنائهم.

ويأتي إطلاق هذه الشهادة، حسب ما أكده عميد الكلية خلال ندوة نظمت للمناسبة، تحت عنوان “التوحد: مقاربات التدخل لدى الأشخاص ذوي التوحد”، بسبب الخصاص الموجود في الأطر الطبية والمهنية وعدم توفرها على الإمكانات العلمية والتكوين اللازم للتعاطي مع هذا المرض الخاص، الذي يلزمه التتبع والمواكبة والتشخيص المبكر. كما تهدف إلى تقديم حلول عملية لما يواجهه المصابون وأسرهم من عراقيل تقف عقبة أمام مشاركتهم الاجتماعية الكاملة على أساس المساواة وتكافؤ الفرص.

وتدخل هذه الشهادة، في إطار شراكة مع المجتمع المدني من خلال تحالف الجمعيات العاملة في مجال إعاقة التوحد بالمغرب، إضافة إلى أطراف أخرى هي مؤسسة “أورانج” فرنسا و”أورانج” المغرب، التي ستساهم بالدعم المالي، ومؤسسة “سوزا” في بلجيكا المهتمة بمرض التوحد منذ 25 سنة، والتي ستقدم دعما ومساهمة أكاديمية من خلال توفير مؤطرين خاصين ومعروفين على الصعيد الدولي، سيواكبون عملية التأطير، ثم المركز الوطني محمد السادس للمعاقين الذي يساهم أيضا بمؤطرين مختصين.

وجرى التوقيع على هذه الاتفاقية تحت إشراف ممثلين عن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي والتعليم العالي ووزارة التضامن والأسرة والمساواة والتنمية الاجتماعية ومؤسسة محمد الخامس للتضامن والكاتب العام لوزارة الصحة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles