Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

توظيف مشبوه بمدرسة العلوم التطبيقية

08.02.2019 - 15:01

شجب مشاركون في المباراة التي أعلنت عنها المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية لتوظيف أستاذ التعليم العالي مساعد تخصص إدارة المقاولات الظروف التي مرت فيها والإقصاء الذي طال بعض المرشحين.

وأكد أحد المشاركين، الحاصل على الإجازة والماستر من جامعة “أكسفورد يونفرسيتي” والدكتوراه في إدارة المقاولات تخصص ريادة الأعمال بجامعة ” غلوسيستر شاير” ببريطانيا، أن النتائج المعلن عنها تثير شبهات وتساؤلات، إذ أن لائحة المدعوين لاجتياز الاختبار الشفوي تضم متبارية لا تتوفر على ملف علمي مقنع مثل باقي المتبارين، مضيفا أنه بعد تحرياته تبين له أنها زوجة الكاتب العام السابق للمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة وأستاذ جامعي حاليا بالمؤسسة نفسها، علما أن اللجنة التي أوكلت إليها مهمة التقييم والاختيار تضم ضمن أعضائها أساتذة التعليم العالي للمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة، نظرا لعدم وجود التخصص المطلوب بالمدرسة المعلنة عن المباراة، ما يثير الريبة والشك، يقول مرشح متضرر، في حياد اللجنة.

وأكد أنه أقصي من قبل اللجنة دون أي مبرر، ما يمس بمبدأ تكافؤ الفرص والحياد في التعامل مع مختلف المترشحين. وطالب وزير التعليم العالي والبحث العلمي بفتح تحقيق في الظروف التي مرت فيها المباراة وإجراء خبرة من أجل فحص جميع ملفات المتبارين.

وأوضح أحمد موسى، مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، في تصريح لـ”الصباح”، أنه بالفعل تمت الاستعانة بأساتذة من خارج المؤسسة لأن التخصص المطلوب لا يوجد بها، فتم الاتصال بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير لأنها الأقرب وضمت اللجنة، التي حظيت بموافقة رئيس جامعة عبد المالك السعدي بطنجة، أساتذة من البيضاء والمحمدية، مضيفا أنه باعتباره مديرا لا يحق له التدخل في أشغال اللجنة. وأكد أنه لا يمكنه من موقعه أن ينفي أو يؤكد الاتهامات الموجهة إلى اللجنة وأنه سينتظر ما سيتم اتخاذه من قرارات في هذا الموضوع.

وينتظر أن يفتح وزير التعليم العالي بحثا في الموضوع من أجل التحقيق في الاتهامات الموجهة إلى اللجنة والظروف التي مرت فيها المباراة، ومدى توفر الأهلية العلمية في المترشحين المشاركين في المباراة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles