Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

“لوجيسميد” في أبريل

28.03.2019 - 14:01

تحتضن البيضاء في الفترة ما بين 9 و11 أبريل المقبل، النسخة الثامنة من المعرض الدولي للنقل واللوجستيك لإفريقيا والبحر الأبيض المتوسط، المعروف اختصارا بـ “لوجيسميد”، وقرر المنظمون عقد ندوة للتعريف بأوراش المعرض، الذي سيحتضن أيضا الدورة الخامسة للندوة السنوية للشباك الوحيد، وملتقى النقل واللوجيستيك لمنظمة التعاون الإسلامي، والدورة الرابعة لجوائز المغرب في مجال اللوجيستيك.

وقال علي برادة، مدير معرض “لوجيسميد”، في الندوة التي تسبق المعرض، “انتقلنا في “لوجيسميد” إلى مرحلة جديدة، ممثلة في إعطائه أبعادا دولية قوية، خاصة أن فلسفة المعرض لا تنبني على المقاربة التجارية الكلاسيكية، بل يهتم بإعطاء الأهمية والتعريف بالأشواط التي قطعها المغرب في مجال التجهيز واللوجيستيك، وفي الوقت نفسه البحث عن حلول للتطوير”. مضيفا، أن اللوجيستيك أصبح يتموقع في صلب نشاط المقاولات الاقتصادية.

وأوضح برادة، أنه “في بداية الألفية الثالثة ظل قطاع اللوجيستيك بالمغرب غير معروف، وأنا شاهد على هذه المرحلة، وأؤكد لكم أنه خلال سنوات قليلة استطاع المغرب أن يخطو خطوات مهمة في هذا الورش، إذ أصبح قطاعا مهما يسيره عدد من الفاعلين، ويشتغل بعدد من الوسائل”.

وأضاف المتحدث ذاته، أن “القطاع يساهم في الناتج الداخلي الخام بنسبة مهمة، إذ يشكل أزيد من نسبة 5 بالمائة من الناتج الإجمالي، ويوفر 500 ألف منصب شغل، إذ وضعنا في الاعتبار العاملين بالقطاع، بشكل غير مباشر، وأما العاملين بطريقة مباشرة فيصل عددهم إلى 25 ألف شخص”. مبرزا أنه “حينما نقول إن ” لوجيسميد” عبارة عن مرآة لقطاع اللوجيستيك بالمغرب، فنحن حريصون على أن تكون جميع المهن المتعلقة به حاضرة، وستعرف هذه النسخة، حضور مجموعة من التجهيزات المرتبطة بالنقل والخدمات والتكوين والتجهيزات الإلكترونية”.

ومن جانبه، قال جلال بنحيون، المدير العام للشباك الوحيد لتبسيط مساطر التجارة الخارجية “بورتنيت”، ضمن الندوة التي انعقدت الأسبوع الماضي، بشارع الجيش الملكي بالبيضاء، “بدأنا الاشتغال مع منظمي المعرض منذ سنوات، خاصة أن الشباك الوحيد يركز على هدف المساهمة في اندماج جميع الفاعلين في بيئة الأعمال، والتجارة الدولية، على جميع المستويات، اللوجيستيكية والتجارية والبنكية وغيرها”.

وشدد بنحيون، في كلمته على أن “لوجيسميد” سيجمع أربعة مواضيع في غاية الأهمية، لها ارتباط وثيق بقطاع النقل واللوجيستيك، مضيفا، “عهدنا في الشباك الوحيد “بورتنيت” أن نقدم حصيلتنا السنوية في هذا اللقاء، كما أن الموعد مناسبة من أجل التعرف على تجارب الفاعلين الدوليين، الذين سيعرضون تجاربهم بالمعرض، من قبيل التونسيين، وآخرين من الغابون وآسيا والسعودية”.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles