Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

أطباء الخاص يفضحون الحكومة

02.04.2019 - 15:01

بلغ الاحتقان في قطاع الصحة مستويات متقدمة، بسبب سياسات الوزارة الوصية، في وقت تحتج فيه أغلب الفئات المشكلة للقطاع، سواء تعلق الأمر بأطباء القطاع العام أو أصحاب المصحات الخاصة، أو أطباء القطاع الحر أو الممرضين والصيادلة أو طلبة الطب والصيدلة، الذين قاطعوا الدروس النظرية والتداريب التطبيقية في مختلف الكليات العمومية بالمملكة، وهو ما أثار حفيظة أطباء القطاع الحر، إذ التحقوا بالغاضبين على تدبير وزير الصحة الحالي للقطاع، وأعلنوا تضامنهم مع طلبة الطب، وأكدوا أن السياسات الحكومية المتخذة في شأن الصحة، ترمي بشكل واضح إلى ضرب مبدأ مجانية التعليم، وخوصصة التكوين والعلاج الطبي.

وقالت النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، في بيان لها، “إن السياسات التي تبنتها الحكومة لا تهدف إلا لخوصصة قطاع الصحة، والترخيص بإنشاء كليات الطب الخاصة، وإخراجها من عهدة الوزارة المعنية، يعتبر سابقة عالمية، حيث أن هذه الكليات تلزم طلبتها بأداء 100 مليون سنتيم، قبل الحصول على شهادة الدكتوراه في الطب، وهي أول كليات خاصة غير خاضعة لوصاية الدولة”.

وأضاف أطباء القطاع الحر، أن عدم التفكير في التدابير الاستشفائية ومباريات الأطباء الداخليين، والإقامة الخاصة بطلبة الكليات الخاصة، بالإضافة إلى صدور دفتر الضوابط البيداغوجية للدكتوراه في الطب والصيدلة، والقاضي باجتياز امتحان وطني تأهيلي للتخرج، مع اعتماد نظام الميزة، لتقييم جميع طلبة الطب في الكليات العمومية والخاصة، رغم اختلاف طرق التدريس الطبي بهما، وكذا بعض مضامين القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين، والتي تنص على إلغاء مجانية التعليم العالي كخطوة أولى، كلها سياسات للطعن في مبدأ تكافؤ الفرص”.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles