Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

صائدو النيازك تحت المراقبة

26.04.2019 - 21:01

تتعقب وزارة الداخلية تحركات عشرات صائدي النيازك بطاطا وزاكورة وأرفود، منهم أجانب ومغاربة يشتغلون وسطاء في جمع الأحجار «الفضائية»، وإعادة شحنها إلى مختبرات ومكاتب في أوربا، مقابل الحصول على مبالغ مالية كبيرة. وأوضح مصدر مطلع أن السلطات المحلية بمناطق عديدة لجأت، في الآونة الأخيرة، إلى ضبط تحركات أجانب يبحثون عن «النيازك»، خاصة بعد صدور تقرير أوربي يشير إلى توفر المغرب على كميات كبيرة منه، إذ توجهت أنظار المنقبين الأوربيين إلى الصحاري المغربية، بحثا عن أحجارنادرة، كما نشطت التجارة الإلكترونية للوصول إليها، مشيرا إلى أن أعين الوزارة رصدت عشرات الأشخاص، أغلبهم أوربيون، يظهرون بين الفينة والأخرى بالمنطقة، ويجوبون مناطق شاسعة، بحثا عن الأحجار النادرة.

وذكر المصدر نفسه أن النيازك المغربية فتحت شهية المنقبين، الذين طوروا «تجارتهم»، إذ يسخرون وسطاء مغاربة في التنقيب وتمشيط تراب المنطقة بحثا عنها، حتى لو كانت بكميات قليلة، مقابل الحصول على مبلغ يصل إلى تسعة آلاف درهم للغرام الواحد، علما أن السلطات المحلية انتبهت إلىوجود هؤلاء الزوار غير المنتظرين، في كل مرة تتحدث الأخبار عن سقوط نيزك بالمنطقة.
وقال المصدر ذاته إن مناطق عديدة امتدت إليها أيادي الصائدين، منها ورزازات وزاكورة وطاطا والزاك والرشيدية وبوعرفة، إذ يربط الوسطاء الاتصال بالتجار المحترفين، كما تشهد هذه المناطق زيارات لاستكشاف ماتم العثور عليه من أحجار، ومعرفة ما إذا كانت قطع نيازك حقيقية.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles