Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

الدكالي يرفع أجور مديري المستشفيات

09.05.2019 - 12:01

عمد أنس الدكالي، وزير الصحة، تحفيز المسؤولين على المستشفيات العمومية، لمضاعفة المجهودات، من أجل رفع مستوى الخدمات الاستشفائية وجودتها، وإقرار زيادة في أجورهم،في محاولة جديدة لنزع فتيل الاحتقان الآخذ في التنامي داخل المنظومة الصحية، وتحسين مستوى الخدمات الصحية المقدمة.
وفي السياق ذاته، صادق المجلس الحكومي على تغيير وتتميم المرسوم المتعلق بالتنظيم الاستشفائي لرفع التعويضات المالية المخصصة لمديري هذه المؤسسات الصحية.
وقدم وزير الصحة، مشروع المرسوم المتعلق بتغيير وتتميم المرسوم رقم 2.06.656 الصادر منتصف أبريل 2007، المتعلق بالتنظيم الاستشفائي.بموجبه سيستفيد رؤساء الأقطاب بالمراكز الاستشفائية من تعويض شهري قدره ألف درهم، فيما خصص 500 درهم شهريا لرؤساء أقطاب المستشفيات، و400 درهم للأطباء رؤساء الأقسام والمصالح بالمستشفيات و300 درهم للممرضين الرئيسيين، لتكون بذلك قيمة المبلغ الشهري عن التعويض عن المسؤولية الممنوح لمديري المراكز الاستشفائية الجهوية والإقليمية والمستشفيات مماثلة للتعويض المخول لرؤساء الأقسام ورؤساء المصالح بالإدارات المركزية.
ويأتي هذا المرسوم بهدف تحفيز مديري المراكز الاستشفائية الجهوية والإقليمية ومستشفيات القرب ودفعهم إلى مضاعفة المجهودات، بالنظر إلى الدور المحوري الذي يضطلعون به في تسيير وتدبير المستشفيات العمومية، خاصة أن التعويض المخول لمديري المستشفيات لا يتلاءم مع جسامة المهام الملقاة على عاتقهم، تقول الوزارة، التي نبهت في بلاغ لها إلى أن العديد من هذه المناصب تظل شاغرة، رغم فتح باب الترشيح للتباري بشأنها.
إلى ذلك، اعتبرت وزارة الصحة، أن هذا المرسوم يترجم ما التزم به الوزير خلال الدورة الأولى لـ “منتدى المستشفى العمومي وآفاق المستقبل”، المنعقد شهر يناير الماضي بأكادير، والذي كان مناسبة دعا فيها الدكالي مديري المستشفيات إلى تعبئة كل الإمكانيات البشرية واللوجستيكية من أجل تحسين مستوى وجودة الخدمات المقدمة للمرضى.
ويهدف المرسوم الجديد إلى “تحفيز مديري المراكز الجهوية والإقليمية والمستشفيات من أجل القيام بالمهام المنوطة بهم، وتشجيع أكبر عدد من الموظفين على الترشح لهذه المناصب، بما يتيح ضمان تقدم كفاءات للتباري حول المناصب التي يتم الإعلان عنها”.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles