Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

“الأشباح” تفتتح جسر سيدي معروف

13.05.2019 - 14:02

مسؤولون بجماعة البيضاء لا علم لهم بالموعد ومنتخب يخمن أن القرار اتخذه الوالي

افتتح الجسر المعلق لسيدي معروف بالبيضاء، في الساعات الأولى من صباح أمس (الجمعة)، أمام حركة المرور في الاتجاهين، دون إعلان رسمي مسبق، خارج أخبار متفرقة تناولتها مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع إلكترونية مساء أول أمس (الخميس)، دون أن يؤكد صحتها أي مسؤول بمجلس المدينة.

وغاب مسؤولو المدينة ووزارة التجهيز والسلطات الإدارية والمحلية عن الواجهة الرسمية لافتتاح واحد من أكبر مشاريع البنيات التحتية والتجهيزات بالبيضاء واستغرق بناؤه خمس سنوات، بكلفة مالية إجمالية وصلت إلى 507 ملايين درهم (50 مليارا و700 مليون سنتيم)، عكس المناسبات السابقة التي أشرف فيها عمدة المدينة (محمد ساجد في افتتاح نفق شيمكولور)، والعمدة الحالي في افتتاح مشاريع أخرى، كما فوض في وقت سابق لنوابه افتتاح أشطر من المشروع الكبير لمدارات ليساسفة وعزبان ونفق عين السبع وطريق أزمور.

في المقابل، شوهدت عناصر من الشرطة الحضرية بمختلف تشكيلاتها، في الساعات الأولى، تشرف على توجيه السيارات والشاحنات وتراقب العمليات الأولى لاستعمال الجسر بعد إزالة الحواجز التي كانت تغرق المدخلين.

وفي اتصال بمحمد بوالرحيم، نائب العمدة المفوض له قطاع النقل والتنقلات، قال لـ”الصباح” إنه لا يتوفر على أي خبر رسمي في موضوع افتتاح الجسر المعلق، ملتزما بمد الجريدة بجميع المعطيات في حال التوفر عليها، بينما قال محمد بوجيدة، رئيس لجنة الممتلكات بمجلس المدينة، إن تدشين اللجسر قرار من جهات عليا بولاية البيضاء أعطت انطلاق القنطرة لفك العزلة عن هذه المنطقة.

وأوضح بوجيدة، في اتصال بـ”الصباح”، أن  سيدي معروف تحول في الأيام الأخيرة إلى بؤرة للاختناق المروري، ويتطلب العبور إلى الجهة الأخرى من الجسر أكثر من ساعة من الانتظار، ما خلف استياء كبيرا وسط السائقين وأصحاب العربات والطاكسيات وصلت أصداؤه إلى المسؤولين بوزارة الداخلية.

وظل هاتف مصطفى الحيا، نائب العمدة المكلف بقطاع التجهيزات والبنيات التحتية، يرن دون جواب، كما هو الحال بالنسبة إلى هاتف عبد المالك لحكيلي، رئيس مقاطعة عين الشق الذي يوجد هذا الجسر في منطقة نفوذها الترابي، فيما قال مصدر من العمالة إن المشروع انتهت فيه الأشغال منذ أيام، عدا بعض الروتوشات التقنية الخفيفة التي تم التأكد منها.

وشكلت قنطرة سيدي معروف، قبل أسبوع، موضوع انتقادات واسعة من قبل المواطنين وناشطي المواقع الاجتماعية والصفحات الافتراضية المتخصصة في الشأن لمحلي، إذ ألح الجميع على إزالة الحواجز وإطلاق الجسر في وجه حركة المرور.

لكن النقطة التي أرعبت السلطات الإدارية والمحلية بالبيضاء تلك المتعلقة بوجود عيوب فنية وتقنية خطيرة تهدد الجسر بالانهيار، إذ انتشرت صورة ملتقطة من تحت القنطرة تظهر وجود خلل في تثبيت الدعامة الأساسية الضخمة التي تقع مباشرة تحت القضبان الحديدية.

وقال مصدر من مجلس المدينة إن الاختناق المروري وانتشار خبر هدم الجسر وإعادة بنائه من جديد، سرعا بقرار الافتتاح الذي لا تعرف، رسميا، الجهة التي اتخذته، علما أن العمدة توقع في آخر حصيلة له أن تكون نهاية الأشغال في 2020.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles