Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

مطالب بتقنين تسويق المكملات الغذائية

17.05.2019 - 14:02

طالب صيادلة بتقنين تسويق المكملات الغذائية في المغرب، لما لتعاطيها من أضرار ونتائج سلبية على صحة المستهلكين إذا لم تؤخذ على يد الاختصاصيين.

وقدم الائتلاف الوطني لصيادلة العدالة والتنمية، مذكرة إلى لحسن الداودي، الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، طالب من خلالها بوضع إطار قانوني لتسويق المكملات الغذائية في المغرب، بشكل يحفظ صحة المواطنين، ويمكن خزينة الدولة من الاستفادة من عائداتها، مؤكدا أن المواد المسوّقة حاليا أغلبها يدخل إلى البلاد عن طريق التهريب.

وأوضح الائتلاف، في تصريحات صحافية، أن استعمال المكملات الغذائية في العلاج يجعلها تصنف في خانة الأدوية، وهو ما يمكن أن يكون له تأثير كبير على الصحة في حالة استهلاكها بشكل عشوائي، ودون اتباع إرشادات الطبيب أو المختص، مشيرا إلى أن تسويق هذه المواد على أنها مكملات غذائية عادية فيه الكثير من الكذب والتدليس، لأنها، في الواقع، ذات طبيعة علاجية. 

وتضمنت المذكرة التي رفعها صيادلة الائتلاف إلى الداودي، العديد من التوصيات التي يطالب بتفعيلها على أرض الواقع من أجل تنظيم تسويق المكملات الغذائية في السوق المغربي، وإخضاعها لليقظة الدوائية، خاصة في ظل عدم وجود أي إطار قانوني ينظم هذه العملية، إذ تدخل ضمن جميع المواد الغذائية التي تتضمنها دورية صادرة عن وزارة الفلاحة منذ أواخر القرن الماضي.

والتقى الائتلاف الوطني لصيادلة العدالة والتنمية، الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، الجمعة الماضي، لمناقشة بعض الإشكاليات المطروحة بقطاع الدواء بالمغرب. وهو اللقاء الذي تم خلاله تدارس ومناقشة الفراغ القانوني  الذي يعرفه سوق المكملات الغذائية، والتي يتم تسويقها ببعض الفضاءات التجارية، والتي من شأنها أن تؤثر على السلامة الصحية للمواطنين، إضافة إلى تسليط الضوء على موضوع الأدوية الأساسية الرخيصة ذات الطبيعة الإستراتيجية بالنسبة إلى المغرب، والتي قد تجد نفسها مهددة بالسحب من السوق الوطني في المستقبل، حسب ما أكده الائتلاف في صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك”.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles