Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

تحرير فضاءات عين أسردون

17.05.2019 - 14:02

باشرت السلطات المحلية بتنسيق مع قوات الأمن عملية تحرير الملك العمومي، الأسبوع الماضي، بمنتزه عين أسردون السياحي الذي تحول إلى شبه مجمع للبراريك التي أفسدت جماليته، وحولته إلى مستنقع للنفايات مع بروز مظاهر الانحراف وسيادة سلوكات منافية للأخلاق العامة، بعد أن سيطر على جنبات المنتجع وطرقاته أشخاص فرضوا نظامهم الخاص، وحولوا المنتجع إلى ملكية خاصة بهم. واستجاب والي الجهة خطيب لهبيل  للشكايات والاحتجاجات المتعددة، التي وجدها فوق رفوف مكتبه،  داعية إلى تحرير منتره عين أسردون السياحي، الذي فقد بريقه بعد أن تحول إلى سوق كبير يعج بالفوضى،  وتخليصه من أياد حولته إلى ممتلكات خاصة، قبل أن يسطروا نظاما يخضع لرغباتهم، في تحد سافر لكل القوانين، واعتدوا على جمالية عين أسردون، بعرض منتوجاتهم الغذائية في كل الأماكن، وتحويل فضاءات المنتجع إلى محلات تجارية تفرض أثمانا خيالية على الزوار. وتحركت السلطات المحلية ،بعد إنذارها مستغلي الفضاءات السياحية في المنتجع، يحدوها  عزم قوي على تحرير كل الأمكنة المحتلة،  مستعينة برجال الأمن والقوات المساعدة، بحضور باشا المدينة وقياد المقاطعات الإدارية الذين استعانوا بجرافة لجرف كل الشوائب، التي علقت بالفضاء الطبيعي الذي تحول إلى براريك عشوائية.

وأفاد شهود عيان، أن مستغلي الفضاء احتلوا السواقي والمجاري المائية بعد تسقيفها واستغلالها، وتحولت إلى ملكية لا أحد يجرؤ على المساس بها، يعرضونها على الزوار لبيع وكراء أماكن الفسحة، مقابل مبالغ مالية يحددونها.

ومما زاد في حنق زوار المنتجع، ارتفاع أثمنة المأكولات التي يتم إعدادها بهذا الفضاء، الذي تتجاوز أثمنته ما يعرض في الفنادق المصنفة عبر الصعيد الوطني، ما يضطرهم لتأدية الثمن تحت التهديد أحيانا وأخرى بعد ممارسة العنف ضدهم، من قبل منحرفين ينتظرون فرصا لا تعوض.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles