Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

19% من المواليد يعانون الهزال

22.05.2019 - 14:01

بعدما أقرت العديد من الدراسات والمعطيات الرسمية الصادرة عن مختلف القطاعات المعنية، بسوء النمو الذي تعانيه شريحة واسعة من الأطفال المغاربة، دقت منظمة الصحة العالمية واليونيسيف أجراس الإنذار حول معدلات انخفاض الوزن لدى الأطفال.

وخلصت دراسة حديثة أنجزها باحثون من كلية لندن للصحة ومنظمتي اليونيسيف والصحة العالمية، شملت المملكة ضمن 148 دولة أخرى، إلى أن المغرب يحتل الرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والرابعة إفريقيا.

ونبهت الدراسة، التي صدرت عن مجلة “لانسيت غلوبال هيلث”، إلى أن معدل انخفاض الأطفال حديثي الولادة، وصل في المغرب إلى قرابة 19 في المائة من مجموع الولادات المسجلة سنة 2015، لافتة الانتباه إلى نسبة الأطفال الذين يعانون انخفاض الوزن عند الولادة، بلغ 2000، 18.8 في المائة، أي أن 120.339 طفلا ولدوا بوزن ناقص، وفي سنة 2015 وصلت النسبة إلى 17.3 في المائة، بـ122.514 حالة.

وفيما احتل المغرب الرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ذكرت الدراسة ذاتها أن الإمارات العربية المتحدة اختلت الرتبة الثانية بنسبة تصل إلى 12.7 في المائة، تليها البحرين (11.9 في المائة)، فسلطنة عمان (10.5 في المائة)، ثم الكويت (9.9 في المائة)، وتونس (5.7 في المائة)، وقطر (7.3 في المائة).

في المقابل، تصدرت بنغلاديش قائمة الدول التي بها أعلى نسبة للأطفال الذين يعانون انخفاض الوزن عند الولادة في 2015، بـ 27.8 في المائة، فيما سجلت النسبة الأدنى في السويد، بنسبة لا تتجاوز 6 في المائة.

واعتبرت الدراسة أن انخفاض الوزن، الذي يعني ميلاد طفل دون أن يصل وزنه إلى كيلوغرامين ونصف كيلوغرام، يعني أزيد من 20 مليون طفل في العالم، أي ما يناهز طفلا من بين كل سبعة أطفال في جميع أنحاء العالم. وشدد القائمون على الدراسة في السياق ذاته، على أن النمو الضعيف في الرحم من الأسباب الرئيسية لانخفاض الوزن عند الولادة في البلدان منخفضة الدخل، أما في المناطق الأكثر تقدما فيرتبط انخفاض الوزن أساسا في حالات ولادة بالخدج.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles