Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

احتجاجات بسبب العطش بالصويرة

31.05.2019 - 14:02

لم تجد الاحتجاجات المتكررة لسكان العديد من الجماعات القروية بإقليم الصويرة، بسبب العطش وندرة المياه، آذانا صاغية لدى مسؤولي عمالة الصويرة، ومعها المكتب الوطني للكهرباء، في وقت هددت جمعيات وتنسقيات للمجتمع المدني بعدد من الجماعات بخوض اعتصام مفتوح أمام العمالة، علّها تتحرك من سباتها لإيجاد حل يهدد آلاف الأسر بالهجرة الجماعية، نتيجة العطش. وقال مواطنون من الجماعة الترابية أكرض “معاناتنا تتفاقم كل سنة، خصوصا مع اقتراب فصل الصيف، فالعديد من الآبار نضبت، وهناك مئات من الأسر، صارت تنفق مبالغ مالية مهمة لشراء صهاريج مائية، في حين أن آخرين يقطعون عشرات الكيلو مترات للتزود بالماء الشروب”.

وخاض سكان جماعة أكرض، مؤازرين بتنسيقية المجتمع المدني بالجماعة ذاتها وجمعيات حقوقية، أخيرا، وقفة احتجاجية أمام المكتب الوطني للكهرباء والماء (قطاع الماء)، عبروا من خلالها عن معاناتهم نتيجة الافتقار إلى الماء الشروب، فضلا عن الانقطاعات المتكررة للماء، من النقط المائية التي يشرف عليها قطاع الماء التابع للمكتب الوطني للماء والكهرباء.

وأكد محتجون خلال الوقفة الاحتجاجية، أنهم يئسوا من الوعود التي يوزعها العديد من المسؤولين بالإقليم على السكان، وهي الوعود التي اعتبروها مجرد محاولات يائسة لامتصاص غضب السكان، ومنها تلك الوعود التي لا يتردد المسؤول الإقليمي عن قطاع الماء عن توزيعها خلال الاجتماعات الرسمية بعمالة الصويرة، دون أدنى خجل.

وطالب المحتجون بإيجاد حل حقيقي لهذه المعاناة التي تتكرر مع كل فصل صيف، في حين أكد حقوقيون أن من الأسباب الأساسية للهجرة القروية التي تعرفها جماعات إقليم الصويرة، غياب الماء الشروب، بالإضافة إلى مشاكل أخرى ترتبط بالتجهيزات الأساسية.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles