Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

لجنة لرصد مناصب الشغل

01.06.2019 - 14:02

أعطى سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، تعليماته لباقي أعضاء الحكومة من أجل التسريع بإحداث لجنة اليقظة حول سوق الشغل، مهمتها تتبع إحداث وفقدان مناصب الشغل على الصعيد الوطني والجهوي والقطاعي، واستشراف مناصب وفرص الشغل على المدى المتوسط.

وأبرز منشور رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، توصل به، أخيرا، كل من وزير الدولة ومختلف الوزراء وكتاب الدولة والمندوبين الساميين والمندوب العام، أن إحداث هذه اللجنة يأتي في سياق “تتبع وتقييم أداء السياسات العمومية والإستراتيجية والمخططات القطاعية في ما يخص إحداث مناصب الشغل، وتفعيل التدابير التي تضمنها البرنامج التنفيذي للمخطط الوطني للنهوض بالتشغيل 2018 – 2021 المصادق عليه من طرف اللجنة الوزارية للتشغيل بتاريخ 11 أبريل الماضي”.

وفيما حدد المنشور مهام اللجنة في تتبع حصيلة منجزات المخططات والإستراتيجيات القطاعية في مجال إحداث وفقدان مناصب الشغل المباشرة وغير المباشرة، بشكل دوري، منحها صلاحية إثارة الانتباه إلى أي بطء في وتيرة إحداث مناصب الشغل، مقارنة بالتوقعات التي اعتمدتها المخططات والإستراتيجيات القطاعية، فضلا عن استشراف عدد مناصب وفرص الشغل المتوقع إحداثها على المستوى القطاعي والوطني والجهوي، مع العمل على تطوير وتوحيد آليات ومنهاج تقييم أثر المخططات والاستراتيجيات القطاعية على التشغيل، مع جعل عملية تقييم الأثر بهذا الشأن في صلب هذه الإستراتيجيات، بالإضافة إلى العمل على تطوير وتوحيد المقاربات والعمليات الإحصائية المعتمدة لتتبع إحداث وفقدان مناصب الشغل على المستوى الوطني والقطاعي والجهوي.

وعهد للجنة أيضا، استنادا إلى المصدر ذاته، اقتراح إجراءات وتدابير عملية، من شأنها رفع تناسق الإستراتيجيات القطاعية والسياسات العمومية من أجل تعزيز نجاعة وقعها الإيجابي على التشغيل، علاوة على رصد المعطيات الكمية والكيفية حول مسار الإدماج المهني في سوق الشغل، ورصد القطاعات الاقتصادية والمقاولات التي تواجه صعوبات في الحفاظ على مناصب الشغل، من أجل اقتراح تدابير وإجراءات للحد من آثارها السلبية على التشغيل.

وخول رئيس الحكومة الحق لرئيس اللجنة، أي ممثل وزارة الشغل والإدماج المهني، دعوة أي قطاع حكومي أو مؤسسة عمومية أو ممثلين للمجتمع المدني أو خبراء يرى فائدة في حضورهم للمشاركة في أشغال هذه اللجنة، علما أنه يفترض أن تعقد اللجنة اجتماعاتها بدعوة من رئيسها مرتين على الأقل في السنة، وكلما دعت الضرورة لذلك، إذ ينتظر أن تعقد اللجنة أول اجتماع لها قريبا لتدارس منهجية عملها وبرنامجها.

و تتألف لجنة اليقظة من ممثلين عن مجموعة من القطاعات والمؤسسات والهيآت.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles