Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

مليون و700 ألف مغربي يعانون العقم

12.06.2019 - 15:01

تنظم الجمعية المغربية للطب التناسلي، من 13 إلى 15 يونيو الجاري، مؤتمرها الرابع حول العقم والصحة الإنجابية، والذي تفتح فيه المجال لمشاركة المواطنين والمرضى، إلى جانب المهنيين، من خلال تخصيص قناة رسمية على شكل “ويب تي في” تبث وقائع المؤتمر مباشرة وتمكنهم من الولوج إلى جميع المعلومات التي يحتاجونها، وإلى طرح جميع الأسئلة التي تراودهم على المشاركين في المؤتمر من خبراء دوليين وممثلين عن الوكالة الوطنية للتأمين الصحي وعن وزارة الصحة.

ويأتي انعقاد المؤتمر، الذي يحتضنه فندق “حياة ريجنسي” بالبيضاء، في ظل أرقام تدق ناقوس الخطر، سبق أن أعلنها الخبراء والمتخصصون، إذ يعاني مليون و700 ألف مغربي، في صمت، العقم، بمعدل زوجين بين ثمانية أزواج. في المقابل، يبقى اللجوء إلى عمليات التخصيب الصناعي ضعيفا في المغرب بالنظر إلى غياب تأمين وتغطية صحية لهذه النوعية من العمليات، إضافة إلى أن 40 في المائة من المغاربة يعتبرون هذه العمليات “حراما” في الدين، بسبب عدم التواصل حولها أو التحسيس بها.

ويشارك في المؤتمر، الذي يترأس دورته الرابعة البروفيسور التركي تيمور غورغان، رئيس أول مركز إخصاب معترف به في أوربا، عشرات المختصين القادمين من مختلف بلدان العالم، إضافة إلى مئات التقنيين والخبراء والأطباء المغاربة والأجانب، الذين سيساهمون بأفكارهم وتجاربهم في جميع الأوراش والندوات والموائد المستديرة.

من جهته، اعتبر البروفيسور عمر الصفريوي، رئيس الجمعية المغربية لطب الخصوبة، أن هذا المؤتمر أصبح موعدا ضروريا نظرا لأهمية القضية التي يعالجها، مشيرا إلى مشاركة أسماء وازنة مثل البروفيسور يعقوب خلاف، القادم من لندن، والذي يعتبر من بين أشهر المتخصصين في عمليات الإخصاب الصناعي في العالم، أو البروفيسور روي هامبورغ، من هولندا، الذي اشتغل كثيرا في أبحاثه على الموضوع.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles