Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

تحرير “سويقة” بوركون من المتجولين

17.06.2019 - 10:56

أخلت السلطات المحلية، صباح السبت الماضي، زنقة الجوالقي بحي بوركون، حيث مقر “السويقة”، من الباعة المتجولين، وذلك بعد شكايات العديد من السكان إلى المسؤولين، بسبب الفوضى التي يتسببون فيها، والمعارك الدامية التي تندلع بينهم، والتي تصل إلى استعمال السكاكين والسيوف، مما يشكل خطرا على المارة والسكان وأبنائهم.

وقامت السلطات المعنية، بمساعدة أفراد القوات المساعدة و”المقدمين” بتحرير الأرصفة من الصناديق والآلات و”الكروسات”، التي كانت تعرقل حركة السير تماما، وتمنع السيارات من المرور، في ظل ابتهاج كبير من سكان المنطقة الذين عانوا كثيرا من أجل إيصال صوتهم إلى المسؤولين، وتمنوا أن لا تكون العملية مجرد حملة موسمية، قبل أن تعود “حليمة إلى عادتها القديمة”.

وتفاعل عدد كبير من سكان الزنقة، والأحياء المجاورة،  مع عملية “التحرير”، التي شاركت فيها أيضا شركات النظافة التي كانت تجد صعوبة في تنظيف المكان من الأزبال أو الدخول إلى الأحياء، من خلال صفحة مجموعة “أنقذوا الدار البيضاء” على “فيسبوك”، والتي يبلغ عدد متابعيها من سكان البيضاء أكثر من 168 ألف شخص، إذ تخوف العديدون من العودة المحتملة للباعة لعدم وجود آليات التتبع والزجر في مدينة تشبه “الغابة”، معتبرين الحملة مجرد “قرصة أذن”، وهو ما تصدى له بعض المتابعين الآخرين الذين طالبوهم بأن يكونوا أكثر تفاؤلا، في الوقت الذي “ناضت” بين بعض المعلّقين، بعد أن اعتبر أحدهم أن ما وقع ظلم لهؤلاء الباعة الذين كان من الأحرى إيجاد شغل لهم بدل طردهم وحرمانهم من مورد رزقهم، مما أغضب متتبعا آخر اعتبر أن “مثل هذه العقليات”، التي شبهها ب”الخراء”، هي التي تعرقل التطور و”كا تخلينا ديما اللور”.

وذكر بعض المعلقين بحملات مماثلة شملت جماعة المعاريف والعديد من الأحياء والجماعات الأخرى بالعاصمة الاقتصادية، قبل أن تعود الأمور، بعد أيام قليلة، كما كانت وأكثر.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles