Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

جدل حول منصب “حساس” بوزارة الحقاوي

26.06.2019 - 13:33

وضعت مديرية الموارد البشرية، لوزارة الأسرة والتضامن والمساواة، نفسها في قلب فضيحة سياسية بطلب تعيين مفتش عام للوزارة بشروط أثارت انتقادات لاذعة من قبل كبار الموظفين بالإدارة، لأنها وضعتها على المقاس، وفق ما أكدته مصادر ” الصباح”.

ونشرت وزارة بسيمة الحقاوي، إعلان شغور منصب المفتش العام، بعد تعيين السابق، المهدي وسمي، في منصب مديرالتعاون الوطني، فوضعت شرطا غريبا لا يتناسب مع هذا المنصب الذي يوصف لدى بعض الإداريين بأنه ” حساس” لأنه اقترن بفصل دستوري هو ربط المسؤولية بالمحاسبة، إذ اشترطت أن تكون لديه خبرة خمس سنوات عمل فقط عوض 15 سنة أقدمية تكتسب بالانتقال بين المسؤوليات، والتدرج الوظيفي، ورئاسة الأقسام، والمصالح بالإدارة المركزية وملحقاتها، وحتى بالمراكز الإدارية الجهوية.

وقارنت المصادر بين إعلان وزارة الأسرة والتضامن، لتولي هذا المنصب، وإعلان وزارات العدل، والفلاحة، والسياحة، والتربية الوطنية، بوجود اختلافات كبيرة، إذ اشترط الوزراء ما بين 10  سنوات و15 سنة، وأقدمية إدارية وتمرسا على تدبير المرفق العام، وترؤس مصالح وأقسام، واكتساب خبرات، فيما اعتبرت مقترح وزارة الحقاوي خمس سنوات، عبارة عن تمرين قصير في الإدارة لا يؤهل صاحبه القيام بتفتيش لصفقات الوزارة ومشترياتها.

وأضافت المصادر ذاتها  أن مصالح رئاسة الحكومة، بأمر من رئيسها سعد الدين العثماني، اتصلت بالمسؤولين بالوزارة لتنبيههم بعدم احترام مديرية الموارد البشرية لوزارة الحقاوي، للشروط التي دأب الوزراء على اشتراطها لشغل منصب دركي الوزارة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles