Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

بريطانيا تمول “تعليم الكبار” 

27.06.2019 - 17:24

أعطى سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، بحضور فليب بوانسو ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومنسق الأمم المتحدة المقيم بالمغرب، وسفير المملكة المتحدة لدى المغرب، انطلاقة مشروع “فرصة للجميع”، في نسخته الثانية، الممتدة ما بين 2019 و 2022، والذي يهدف إلى تعزيز جودة التربية في التعليم الثانوي الإعدادي، عبر إدماج المهارات الحياتية والمواطنة في المناهج والأنشطة الموازية، وكذا تعزيز نظام التوجيه المدرسي.

وحظيت المرحلة الثانية من البرنامج بدعم مالي من قبل حكومة المملكة المتحدة، وسيغطي المشروع أربع أكاديميات جهوية للتربية والتكوين وهي، سوس ماسة، ومراكش آسفي، والشرق، وطنجة تطوان الحسيمة. ويركز برنامج “فرصة للجميع” على ثلاثة مكونات أساسية وهي، تعزيز جودة التربية في التعليم الثانوي الإعدادي، عبر إدماج المهارات الحياتية والمواطنة في المناهج والأنشطة الموازية، وكذا تعزيز نظام التوجيه المدرسي، ومحاربة الهدر والانقطاع الدراسي من خلال الرصد وتحسين نظام لتتبع التلاميذ المعرضين لخطر الهدر المدرسي وتطوير بيئة مدرسية واقية.

وتركز الوزارة على عملية “من الطفل إلى الطفل”، باعتبارها مقاربة تشاركية تمكن من انخراط التلاميذ والجماعات في التحسيس بالهدر المدرسي، إلى جانب تطوير نموذج مدرسة الفرصة الثانية الجيل الجديد ذي جودة، لفائدة اليافعين والشباب قائم على نموذج تربوي، من شأنه أن يعزز لديهم فرص التعلم والتكوين والمكتسبات الأساسية والمهارات الحياتية، كما يرسخ لديهم قيم المواطنة، ويؤهلهم للاندماج الاجتماعي والمهني، وذلك من خلال تعزيز نظام التوجيه والشراكة مع القطاع الخاص.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles