Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

نقبل التحدي

01.07.2019 - 19:06

3 أسئلة إلى* ميسرة سكر

< ماذا أعددتم للمرحلة المقبلة؟

< نحن مستعدون للتحدي الجديد بالبيضاء. وانتهينا تقريبا من وضع جميع التصورات حول الآليات والمعدات المجهزة بطرق وتقنيات تساهم في إعطاء نتائج ملموسة في الواقع، وتجعلنا تلتزم ببنود ودفاتر التحملات المتعاقد بشأنها.

أفيردا موجودة، اليوم، في 40 مدينة في العالم، وهي تشتغل وفق برنامج ومخططات وفريق عمل، ومجموعة عاملين في جميع التخصصات مدربين على جمع الأزبال في جميع الوضعيات، وحسب طبيعة الشوارع والأزقة والفضاءات العمومية.

بطبيعة الحال، نحن نستفيد من تجربة سابقة بدأت بهذه المدينة منذ 2014، واستطعنا أن نعالج عددا من المشاكل والإكراهات التي اعترضتنا في هذه المرحلة، وسنطور هذه التجربة إلى الأحسن في السنوات المقبلة.

< تدركون حجم التحديات التي تطرحها مدينة مليونية مثل البيضاء بماذا تطمئنون سكانها اليوم؟

< نحن نعلم، من خبرتنا في هذا المجال، أن نجاح أعمال إدارة النفايات يتوقف على التنسيق والتواصل الدائم بين ثلاثة أركان في هذا القطاع:

– الأول هو الطرف الإداري المفوض الذي يؤمن التخطيط والإستراتيجية التي تضمن استمرارية العمل المتواصل على مدى السنوات،

– الطرف الثاني وهو المشغل الذي عليه مسؤولية توظيف خبرته وتجاربه في هذا المجال لكي يقوم بتنفيذ الأعمال وفقا للأسس البيئية والسلامة العامة للمجتمع والعاملين معه في هذا القطاع.

– والطرف الثالث هو المجتمع المدني الذي تقع عليه مسؤولية الاهتمام ومراعاة الأساليب التي تمنع التلوث وتساعد أعمال النظافة.

< ما هو الحيز الذي تأخذه البيئة ضمن انشغالاتكم؟

< إن مجموعة “أفيردا” حريصة كل الحرص على إعطاء الأولوية في كافة مشاريعها إلى جزئيات أساسية، منها اعتماد وتطبيق الوسائل والطرق التي تحافظ على المعايير البيئية، ثم السلامة العامة التي تضمن الصحة لجميع أفراد المجتمع، والتواصل مع المسؤولين واطلاعهم على التفاصيل للحصول على أفضل النتائج وتطوير العمل ليتماشى مع طبيعة المجتمع الذي نعمل به.

هناك أيضا، تدريب العاملين من الإداريين والعمال المحليين بوسائل حديثة للوصول إلى المستوى الفني المطلوب، ثم التواصل مع المجتمع عبر حملات التوعية والإرشاد، وتقديم المساعدة لمنع التلوث، وتشجيع المواطنين على إعادة التدوير من أجل تقليل النفايات في الشوارع ولإبقائها نظيفة دائما.

إن قيم “أفيردا” ستبقى دائما وأبدا العمل 24/24 على مدار الأسبوع لضمان بقاء الوضع البيئي والصحي بمستوى عالمي، وكذلك تطوير وسائل العمل دائما بآخر ما توصل إليه العلم في مجال إدارة النفايات.

أجرى الحوار: ي . س

» مصدر المقال: assabah

Autres articles