Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

مفتشو الشغل يرفعون التحدي

30.07.2019 - 11:19

رفعت النقابة الوطنية لمفتشي الشغل، المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، التحدي في وجه محمد يتيم ، وزير الشغل والإدماج المهني، بشأن ما صرح به في البرلمان، من أن حركية رؤساء الدوائر وأعوان تفتيش الشغل عرفت تجاوبا كبيرا قدره الوزير بـ 94 في المائة.
وطالبت نعيمة ميرات، المسؤولة في النقابة، الوزير بنشر لوائح بأسماء المطالبين بالاستفادة من الحركة الانتقالية، والذين التحقوا فعلا، نافية ما ذهب إليه الوزير في معرض جوابه عن سؤال بالغرفة الثانية.
وأكدت ميرات، في تصريح لـ”الصباح” أن هناك مفتشين قضوا أزيد من عشر سنوات، بعيدين عن أسرهم، دون أن يتمكنوا من الاستفادة من أي حركية، مقدمة على سبيل المثال، حالة مفتش في سيدي قاسم، وأسرته في سلا، مشيرة إلى أن خطاب الوزير فيه تعميم ومعطيات غير دقيقة، من قبيل الحديث عن الشفافية والموضوعية وعدم المساس بالاستقرار العائلي لأعوان تفتيش الشغل.
وقال وزير الشغل إن الحركية التي جرى تنفيذها بناء على المذكرة الخاصة برؤساء الدوائر وأعوان تفتيش الشغل، الذين قضوا أربع سنوات بالدائرة نفسها والذين لم يستوفوا أربع سنوات، والراغبين في المشاركة فيها، عرفت تجاوبا كبيرا بلغت نسبة المشاركة فيها 94% من المستوفين للشروط .
وأكد وزير الشغل خلال رده على سؤال شفوي بمجلس المستشارين الثلاثاء الماضي، أن تفعيل الحركية هو تدبير يهدف إلى إعمال مبادئ الحكامة الجيدة، باعتباره مبدأ معمولا به في الإدارات العمومية.
وبخصوص المجهودات التي بذلتها الوزارة من أجل تحسين ظروف عمل الهيأة، أعلن يتيم عن تخصيص غلاف مالي لإنجاز برامج تكوينية لفائدة أعوان التفتيش، وتعميم التعويضات عن التنقل لفائدتهم ورفع قيمتها، وتعزيز الموارد البشرية لجهاز التفتيش بـ 28 مفتشا السنة الماضية و 22 خلال السنة الجارية.
ونفت المسؤولة النقابية توصل المفتشين العاملين في المصالح الخارجية بأي هواتف محمولة، باستثناء من أسمتهم بعض المحظوظين، في الوقت الذي يعتبر الهاتف حقا لجميع الموظفين، وليس امتيازا، مشيرة إلى أن هناك مفتشين لم يستفيدوا من الوسائل التي تحدث عنها الوزير، رغم أنهم تجاوزوا 15 سنة في العمل.
وانتقدت المسؤولة النقابية ما أسمته الحيف في توزيع التعويضات، مشيرة إلى أن التمييز بين المفتشين والأعوان في الزيارات غير سليم، في إشارة إلى حديث الوزير عن مراجعة النظام الأساسي الخاص بهذه الهيأة، وإقرار نظام جديد محفز للتعويضات عن الجولان يتراوح مبلغه بين 1500 درهم و 2500، واستفادة المفتشين من تعميم التعويض عن التنقل بالنسبة إلى كافة أطر الوزارة وإلغاء التمييز بينهم.
وأعلنت ميراث عن تنظيم النقابة لندوة صحافية تقف من خلالها على تطورات الملف المطلبي لمفتشي الشغل، وتقييم الإجراءات التي أعلنت عنها الوزارة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles