Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

“كلاشات” المشاهير … حمام الدرب

01.08.2019 - 18:08

باطمة وبنبشير وشرف وعمور يقصفون يمينا وشمالا والجمهور يعلق ״وصلنا إلى الحضيض״

تكاد صراعات الفنانين المغاربة لا تنتهي، إذ كلما انتهت فصول صراع، تكتب أخرى ببهارات العنف والسب والشتم والانتقاص من الآخر، لربح بعض النقاط وزيادة عدد المشاهدين، ومحاولة السباحة على السطح. “الباد بوز” أصبحت عملة رائجة في ميدان الفن المغربي، خاصة أن جزءا كبيرا من المشاهير المغاربة يعشقون رياضة ركوب أمواج “البوز”، واعتاد المغاربة على تبادل السب والشتم بين الفنانات، لكن بمجرد ظهور “فارس مغوار”، يدعى السيمو بنبشير، متخصص في رياضة “المعاطية” مع الفنانات على الخصوص، ودأب على فضح بعض ما كان مجهولا عند الجمهور العريض، خاصة أن طريقته تؤهله للقيام بهذا النوع من “التجارة” الرابحة في مواقع التواصل الاجتماعي، زادت حدة الخلافات بين رواد الساحة الفنية المغربية.

قصف عشوائي

عرف الأسبوع الماضي حملة من التصريحات والردود المضادة، بين رموز الفن المغربي، ما تزال ارتداداتها تتوسع وتنشر الحقد في الوسط الفني، وبين جماهير كل فنان. القصة بدأت على الأقل في العلن، حينما تمكنت إحدى الصحافيات بموقع وطني، أن تجمع بين الفنانة دنيا باطمة، والإعلامي سيمو بنبشير، اللذين تسلحا بميكرفون لكل منهما، وشرعا في طرح الأسئلة، وأطلقا العنان “للكلاشات”، لتترتب عن ذلك موجة من الردود المضادة، أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي.
فيديو من بضع دقائق تبادل فيه السيمو بنبشير والفنانة دنيا باطمة، أطراف الحديث، ومررا فيه رسائل مشفرة، لم تكن في حاجة إلى كثير من الشرح، لمعرفة من المقصود بـ”الكلاشات”، إذ مباشرة بعدما أذيع الفيديو في موقع يوتيوب، خرجت الفنانة سعيدة شرف، للرد من موقع إلكتروني آخر، إذ توجهت إلى باطمة التي تحدثت عن قيمة الوطنية عند بعض الفنانات، قائلة “أنا فيا الوطنية من جذري، والأخت الفنانة التي تكلمت عني، كنقول لها خليك بعيد، لأن سعيدة شرف ملي هزت الراية وكدور بها المغرب، نتي كنتي مزال ما كديري والو”.
ولم تستثن سعيدة الشرف، التي يعاتبها جزء من الجمهور، على تغيير شكلها، والتظاهر بمشاعر الوطنية، السيمو بنبشير في ردها، والذي كان قاسيا إلى حد ما، إذ توجهت له قائلة، “وأنت يا الأخ لي قلت لك غادي نهدي لك وردة، ومشيتي كتقول علي “بقرة”، كنقول لك كلام أكبر من هذا، وغادي نعلي معاك المستوى، سير الله يعطيك شي ولد بنت الناس يسترك حسن”.
وأظهرت التصريحات والردود، حجما كبيرا من الحقد بين الشخصيات العامة في ميدان الفن، وهو ما أثار حفيظة الجمهور، إذ قال أحد المغردين على تويتر، “كانت هناك نشرة إنذارية خجولة أمس على القناة الأولى، أما القنوات والمواقع الإلكترونية فكانت مشغولة مع ندوات السيدة العظيمة دنيا باطمة، ما أثار عاصفة تخللتها أمطار وانجرافات ترابية، بمنطقة سوس ومراكش”.

عجرفة بإفران

تزامنت حروب الفنانين على مواقع التواصل الاجتماعي، مع فعاليات المهرجان الدولي بإفران، الذي جمع بعض الوجوه الفنية المعروفة، ولعل أبرزها دنيا باطمة التي أثارت زوبعة البوز بالهجوم على سعيدة شرف، بالإضافة إلى المطرب حاتم عمور، إذ فوجئ الصحافيون، برفض باطمة الإجابة عن أسئلتهم حول البوز الذي أثارته، إذ كتبت جل المواقع الالكترونية أن زوج الفنانة ومدير أعمالها، منع الصحافيين من طرح الأسئلة، وأساء إلى بعضهم. كما قالت الفنانة إنها لا تود الحديث عن قضية سعيدة شرف، وحاولت أن توجههم نحو طرح أسئلة عن مسارها وأعمالها، وهو ما جعل الجو مكهربا، لأن رجال الإعلام رفضوا أن تشعل باطمة النار وتتراجع، وتفرض عليهم نوعية الأسئلة التي ستجيب عنها.
الأمر نفسه تكرر مع الفنان حاتم عمور، الذي اشتبك مع إحدى الصحافيات، التي قالت له “أنت فنان مجتهد، لكن لا تتواضع مع جمهورك لماذا؟”، إذ رد بشكل انفعالي، قائلا “أنا مغرور ومتعجرف ومغنكونش متواضع…أه مغرور وغنكون متعجرف مع لي كيستحق”، وهو ما دفع زوجته ومديرة أعماله، هند التازي، لتوقف الندوة، إلا أن عمور امتنع وفضل أن يكمل الإجابة. وهو ما أثار غضب مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، الذين أجمعوا أن الفن المغربي وصل إلى الحضيض، في وقت يحلم فيه الجمهور بالانتقال إلى مرحلة الصناعة الموسيقية والفنية، وتجاوز الحروب الكلامية غير المجدية.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles