Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

محافظـة البرنوصـي … المـرأب

03.08.2019 - 15:40

بناية تنعدم فيها شروط الاستقبال ومتمنيات بمغادرتها فورا

تنتصب الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية، بحي البرنوصي بشارع المختار بن أحمد الكراوي، حيث توجد إدارات ومبان، ضمنها مقرات شركات خاصة. يشبهها الزوار بـ “الكراج”، ولم يأت التشبيه اعتباطا، أو ازدراء، بل للظروف التي يتم فيها استقبال المرتفقين، والتي لا تقل سوءا عن تلك التي يعيشها الموظفون.

عند ولوج البوابة الرئيسية، تفاجأ بمكتب تشرف عليه موظفة مكلفة بتسليم الشهادات ومكتبين آخرين زجاجيين، والمرتفقين مشتتين داخل الفضاء لدرجة أن عددا قليلا منهم يربك الحركة، ويزيد من معاناة الموظفين المطلوب منهم حسن المعاملة والأداء الجيد وغيرها من المطالب الملحة التي أصبح المواطن يريد لمسها أثناء توجهه إلى المرفق العمومي.

شروط منعدمة

الوكالة الوطنية من المرافق الحيوية التي أصبحت اليوم تحتل مكانة هامة في هرم الإدارات العمومية، لما تقدمه من خدمات وكذا لأنها تحوي وثائق أملاك المواطنين. وإن كانت بنايات أخرى، توفرت فيها بنيات الاستقبال وشروط العمل، فإنها تنعدم في محافظة البرنوصي، ولولا الإعلان الموحد بين الوكالات الأخرى، والمميز لمدخل البناية، لخيل للمرتفق أنه ليس في إدارة، بل في مكتب لتوزيع الإعانات على المعوزين، حيث الازدحام يخفي رؤوس الموظفين، والخدمات تتعطل بفعل الضغط والضيق.
المرفق العمومي لا تتوفر فيه شروط الوكالات العقارية من بنية استقبال، ومساحته ضيقة، تزيد من معاناة الموظفين والمرتفقين، ناهيك عن كراس مهترئة، وغير ذلك مما يؤرق العاملين والوالجين.

مقر مع وقف التنفيذ

انتظر الموظفون كثيرا نقلهم إلى المقر الجديد للمحافظة العقارية بالبرنوصي، دون جدوى، وأصبحوا اليوم، ملزمين بأداء مهامهم في هذا المرأب، الذي يضعف فيه الأوكسجين كلما ازداد عدد الوافدين من المرتفقين. حارس الأمن الخاص وموظفة الاستقبال، أصبحا بدورهما عاجزين عن تلبية كل الرغبات، فأسئلة المرتفقين لم تعد تنحصر عن مطالب بوثائق محددة، بل تعدتها إلى السؤال عن متى سيتم فتح المقر الجديد. أو كيف تشتغلون في هذه الوضعية وإدارتكم تجني أموالا طائلة من الرسوم؟ أسئلة كثيرة ومحيرة، ينتظر أن تجيب عنها الأيام المقبلة لإزاحة واحد من ألوان المعاناة، في زمن أصبحت فيه الإدارة تتغنى بالتحديث والرقمنة، بل وتخصص إشهارات في التلفزيون والإذاعات لحث المواطنين على متابعة ملفاتهم عن بعد، ترى من يتابع أوضاع المستخدمين والموظفين عن قرب؟

مهام وسلطات

تمارس الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية، الاختصاصات المخولة للسلطة العمومية بموجب النصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل في ميدان تحفيظ الاملاك العقارية والمسح العقاري والخرائطية. ويعهد إليها بتحفيظ الأملاك العقارية، وإشهار الحقوق العينية والتحملات العقارية المنصبة على الاملاك المحفظة، أو التي في طور التحفيظ والمحافظة عليها، وحفظ الربائد والوثائق العقارية وتزويد العموم بالمعلومات المضمنة بها، وإنجاز تصاميم المسح العقاري في إطار التحفيظ العقاري؛ وإنجاز وثائق المسح الوطني وحفظها، وإنجاز الخريطة الطوبوغرافية للمملكة بجميع مقاييسها ومراجعتها وغيرها من المهام المحددة قانونا.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles