Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

استياء أرباب النقل السياحي

30.08.2019 - 18:16

طالبت الفدرالية الوطنية للنقل السياحي، عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، بالتدخل العاجل لحل المشاكل “العويصة” التي يعيشها أرباب هذا القطاع، بسبب قرار منع بعض رخص النقل في البيضاء والرباط، معلنة عن تنظيمها وقفة احتجاجية بالبيضاء، في 3 شتنبر المقبل، للتنديد بـ”الخسائر المادية التي لحقت عددا من المهنيين والشركات المشتغلة في هذا القطاع”.
وأوضحت الفدرالية، في مراسلة توصلت “الصباح” بنسخة منها، أن القرار الوزاري الموجب لمنع حصول مقاولات النقل السياحي بالبيضاء والرباط على رخصتي TLS، الخاصة بسيارات “الميني بيس” التي تملك 10 مقاعد على الأقل، وTGR الخاصة بالسيارات الفخمة، كبد شركات النقل خسائر مادية جسيمة، تستدعي إعادة النظر في هذا القرار، إما عن طريق تعديله أو سحبه وإبقاء الإجراءات المنصوص عليها في القرار السابق.
وفي السياق ذاته، سجلت الفدرالية “تراجعا خطيرا وملحوظا للوزارة عن العديد من المكتسبات، إلى جانب رفضها فتح باب الحوار الجاد والمسؤول للنظر في ملفها المطلبي العالق منذ عدة شهور، والذي يتضمن 11 مطلبا، الغرض منها حماية القطاع من الدخلاء، وتقنين هياكله، وتخصيص دعم حكومي من أجل تجديد أسطول النقل السياحي على غرار باقي القطاعات”.
وأكد أرباب النقل السياحي في المراسلة ذاتها، ضرورة الأخذ برأي ومقترحات المهنيين، قبل إنزال قوانين جديدة تخص قطاع النقل السياحي، مع إعفاء المركبات المهنية من الضريبة المفروضة على السيارات الفاخرة، والحد من ظاهرة النقل غير المرخص وسيارات الكراء بدون سائق، التي تمارس تخصصات النقل السياحي.
ويشار إلى أن الفدرالية الوطنية للنقل السياحي، سبق أن راسلت وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، ووزير السياحة، ووالي جهة البيضاء سطات، حول الاستثناء الذي لحق العاصمتين الاقتصادية والإدارية، دون غيرهما، وتم بموجبه منع أرباب النقل السياحي من الحصول على رخصتي TLS، و TGR .

» مصدر المقال: assabah

Autres articles