Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

الأزبال تؤجج السياسة بالناظور

06.09.2019 - 13:52

البام في مرمى نيران الحركة الشعبية واتهامات للرئيس بالعشوائية والخلط

اتهمت ليلى أحكيم، عضو المجلس الجماعي للناظور، سليمان حوليش، رئيس المجلس الجماعي، الذي يشغل في الوقت نفسه، نائب رئيس مؤسسة التعاون الناظور الكبرى، المكلفة بالتدبير المفوض لقطاع النظافة (اتهمته) بالعشوائية في تدبير قطاع النظافة، والخلط بين المهام المخصصة لكل جهة.
ورفضت أحكيم خلال الدورة الاستثنائية التي عقدها المجلس، الجمعة الماضي، لمناقشة أزمة تراكم النفايات بالمدينة، فرض حوليش الوصاية على المجلس المتمثلة في قيام مؤسسة التعاون الناظور الكبرى المكلفة بالتدبير المفوض لقطاع النظافة، بتمديد الصفقة للشركة المكلفة بجمع النفايات. وشهدت الدورة، انتقادات كبيرة لرئيس المجلس والأغلبية المسيرة من قبل أعضاء في المعارضة الذين أكدوا أن المرحلة الحالية تقتضي توحيد الجهود بين جميع الفرقاء لإيجاد الحل المناسب وإنقاذ المدينة من هذا المشكل الذي عمر طويلا بالمدينة.
وقدم أعضاء بالمجلس مقترحات اعتبروها مناسبة لحل الأزمة، مشددين على ضرورة إشراك مختلف الهيآت المدنية. ومن أبرز هذه المقترحات، اعتماد التدبير الذاتي والتخلي عن تفويض قطاع النفايات للشركات الخاصة كما هو معمول به حاليا، معتبرين ذلك سببا مباشرا لما تعيشه المنطقة من تهديد مباشر لمستقبلها البيئي.
واستغرب سليمان أزواغ، العضو بمجلس بلدية الناظور، عقد دورة استثنائية لتدارس مشكل الأزبال، معتبرا الموضوع مشكلا متجاوزا، وكان من المفروض أن تحل محله مواضيع أخرى أكثر أهمية، من قبيل الركود الاقتصادي للمدينة، والمستشفى الإقليمي لعلاج السرطان، وكذا المركب الرياضي ومشاريع أخرى لم تر النور. ونفى أزواغ أن يكون أعضاء المجلس الجماعي على علم ودراية بما وصف بخبايا العقد المبرم مع شركة “أفيردا” المفوض لها مهمة تدبير قطاع النظافة بالناظور، بدليل عدم توصل الأعضاء بتقارير مؤسسة التعاون بين جماعات الناظور من قبل سليمان حوليش، كما سبق لـه أن منح وعدا بذلك قبل شهور.
وردا على هذه الانتقادات أكد سليمان حوليش، رئيس المجلس أنه سيأخذ جميع الاقتراحات بعين اعتبار المجلس للاشتغال عليها مستقبلا، مشيرا في معرض رده إلى أن التدبير المفوض لقطاع النفايات فشل بالناظور، لكن الإكراهات الراهنة لا تسمح بالتخلي عنه.
وقـال حوليش إنه كان بإمكانه ألا يناقش مشكل الأزبال مع باقي أعضاء المجلس وألا يعقد دورة استثنائية وفق ما تخوله لي صلاحياته رئيسا للجماعـة، غير أنه يمتلك الجرأة لمناقشة الموضوع وتقبله بكل سهولة، وذلك من أجل إيجاد حلول كفيلة لإنهاء المشكلة. وأضاف حوليش أنه لم يحرم أحدا من الأعضاء من الانضمام إلى مجلس المؤسسة، كما لم يحرم أحدا من الاطلاع على وثيقة من وثائق المؤسسة، لأن ذلك حقا يكفله القانون.
وأكد حوليش، أن سبب تمديد عقدة تكليف شركة ” إفيردا ” بتدبير قطاع النظافة بالناظور، يرجع إلى المساطر القانونية لوزارة الداخلية، حيث إن مقتضاها أجبر المجلس على تمديد عقدة الشركة بسبب الديون المتراكمة على الجماعة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles