Revue de presse des principaux journaux Marocains

Social

شوارع مكناس تحت رحمة الفراشة

12.09.2019 - 12:55

لم يتبق لأصحاب المحلات التجارية، دافعي الضرائب، المنضوين تحت لواء مجلس تجار المدينة العتيقة بمكناس، الذي يضم خمس جمعيات للتجار، من خيار غير إغلاق محلاتهم بصفة نهائية، وبالتالي تشريد أسرهم وعائلاتهم، بعدما كسدت تجارتهم، نتيجة معاناتهم اليومية مع جحافل»الفراشة»، الذين حولوا حياتهم إلى جحيم لا يطاق. ويتخذ «الفراشة» من أرصفة شارعي «السكاكين» و»البزازين»، والطريق المعبدة فضاءات مفتوحة وأسواقا عشوائية لعرض كل أصناف البضائع والسلع المهربة والملابس الجاهزة والأحذية والمواد الغذائية والأجهزة الإلكترومنزلية ومواد التجميل وغيرها، في خرق للقانون المنظم للملك العمومي. وفي هذا الصدد، تساءل صاحب محل تجاري عن الجهات المستفيدة من وضعية «السيبة»، التي يعرفها شارعا «السكاكين» و»البزازين»، في ظل ضعف وفتور حملات تحرير الملك العمومي، التي تقودها السلطات الإدارية والجماعية والأمنية في فترات نادرة ومتباعدة، ذرا للرماد في عيون العباد، ليعود الوضع إلى حالة التسيب قبل أن يرتد إلى المرء طرفه، يقول المتضرر عينه. وقال» أعيانا طول الصبر وأتعبتنا كثرة الشكايات والمراسلات والعرائض الموجهة إلى المسؤولين بجهة فاس مكناس، وأنهكتنا عشرات الوقفات الاحتجاجية، التي نظمناها في فترات متقطعة، لعل أصداءها تصل إلى مسامع المسؤولين وممثلي السلطات المحلية، الذين يبدو أن لهم»وجهة نظر» أخرى غير السهر على راحة المواطنين والتجار والعمل على توفير شروط الأمن والسلامة والسكينة لهم. أصبحنا نشعر بالغبن وكثير من»الحكرة»، كما أننا سئمنا من تمادي جحافل»الفراشة» في بسط سيطرتهم على الشارعين، ما يهدد تجارتنا بالكساد والبوار، علما أننا ملزمون بدفع الضرائب ومستحقات الدولة بانتظام».

» مصدر المقال: assabah

Autres articles