Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الوداد يعزز إدارته التقنية

04.10.2019 - 18:16

عين مشرفا عاما وبادو مدربا للحراس والكرتي مطلوب بالسعودية و”وينرز” يشرح “التيفو”

تعاقد الوداد مع البلجيكي بول بوت، لشغل منصب مشرف عام، لثلاث سنوات، للإشراف على الفئات العمرية والفريق الأول، والمساهمة في اختيار الأطر التقنية التي ستقود مختلف الفئات.
وراكم بوت تجارب كبيرة مع مجموعة من الأندية البلجيكية والمنتخبات الإفريقية، أبرزها غينيا وغامبيا وبوركينافاسو، كما اتحاد العاصمة الجزائري، الذي وصل معه إلى نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.
وتعاقد الوداد مع سعيد بادو، لتولي مهمة المسؤول الأول عن مدربي حراس المرمى، لجميع الفئات العمرية.
وفي موضوع آخر، كشفت تقارير صحافية أن نادي الاتحاد السعودي، يسعى بقوة للتعاقد مع اللاعب الودادي وليد الكرتي في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.
ومن المرتقب أن يتقدم الاتحاد السعودي بعرض رسمي لضم نجم الوداد، في الأيام المقبلة، فيما حملت جماهير ودادية شعار ” الكرتي خط أحمر”، بعدما بات يشكل إحدى الدعامات الأساسية داخل الوداد.
وهاجم الفصيل الودادي “وينرز” “كاف” وتحدث عن الفساد، ولم يفوت الفرصة دون أن يهاجم فوزي لقجع، رئيس جامعة الكرة، وقال إنه أخلف وعوده، حسب بلاغ أصدره.
وجاء في البلاغ “التزمت القارة الصمت في حضرة الفساد، وما كان له إلا أن يسود، أمام واقع أسود، من كثرة الممارسات المشبوهة للمسيرين، والتي تبعد عن النزاهة والعدل بعد طنجة عن كيب تاون”.
وأضاف البلاغ “مازلنا نتذكر نهائي عصبة الأبطال بكل تفاصيله، و ما كان لنا إلا أن نستغل أولى المباريات الإفريقية داخل الميدان للتعبير عن موقفنا، إزاء ما حدث. ارتداء اللون الأسود فضحا للقائمين على الشأن الكروي الإفريقي الذين انحرفوا عن درب الحياد فنصروا أصحاب الباطل ضدا في الوداد”.
وأكد الفصيل الودادي “هدف واحد كفيل بفضح فسادكم اللامنتهي. كانت هذه رسالة التيفو الذي أصدرنا فيه حكمنا، حكم أمامه تذكير بالواقعة (هدف الكرتي)، حكم يدين “كاف” بجرمها ويذكرها بظلمها. هي التي، رغم الفرص التي أتيحت لها لتصويب قرارها، أبت إلا أن تتعنت وتصر على خطئها. ليفرض علينا التساؤل عما إذا كان الترجي طفلا مدللا ل “كاف”، أم أنه متحكم في قراراتها ويحركها بيادق في لعبة شطرنج. كيف لا وأكبر السرقات التي عرفتها إفريقيا ارتبط اسمها بالترجي، بل إنها قصص حاز فيها الترجي دور البطل”.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles