Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

«الماط» مهدد بخسارة مباراة في البطولة بسبب «العنصرية»

03.03.2016 - 22:48

قررت اللجنة المركزية للتأديب والروح الرياضية التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، معاقبة فريق المغرب التطواني، بخوض مباراتين بدون جمهور، واحدة منهما موقوفة التنفيذ، مع تغريم الفريق ماديا، بسبب ما بدر من جمهوره في مباراة «ديربي» الشمال التي أجريت الأحد الماضي بملعب سانية الرمل وانتهت بتفوق «الماط» على اتحاد طنجة بهدف دون مقابل. وتم وصف الشعارات التي رفعها الجمهور التطواني في حق اتحاد طنجة بـ «العنصرية»، كما أكدت لجنة التأديب والروح الرياضية في اجتماعها صباح أمس الأربعاء، أنه سيتم خصم نقاط من رصيد المغرب التطواني، في حالة تكرار مخالفة مماثلة من قبل جماهيره. وتشير لوائح «الفيفا» إلى أن العقوبات، في حالات مماثلة، تتراوح بين الإيقاف عن اللعب وحسم النقاط (3 نقاط بعد الإدانة الأولى أو 6 نقاط في حال التكرار ثم الهبوط إلى درجة أدنى في حال الاستمرار) أو استبعاد الفريق بصفة نهائية.
وتؤكد عقوبات «الفيفا» أنه يتعين على كل اتحاد محلي عضو في «الفيفا» أن يدخل هذه العقوبات في أنظمته وكل اتحاد وطني يخالف هذه المادة قد يُحرم (أندية ومنتخبات) من المشاركة في المنافسات الدولية لمدة عامين. وسارعت الجامعة إلى إصدار عقوبات في حق المغرب التطواني، بعد الجدل الكبير الذي أثارته شعارات رفعها جمهور «الماط» في حق اتحاد طنجة، وهو ما دفع مسؤولي الفريق الثاني إلى إصدار بيان استنكاري، يندد بالشعارات المسيئة للنادي ولمدينة طنجة ككل، من طرف فئة من جمهور المغرب التطواني. وبذلك، سيستقبل المغرب التطواني فريق الكوكب المراكشي بدون حضور الجمهور بملعب سانية الرمل، في المباراة التي ستجمع بين الفريقين لحساب الدورة الـ 20 من البطولة الاحترافية.
ويذكر أن قانون 09-09 المتعلق بتتميم مجموعة القانون الجنائي «في العنف المرتكب أثناء المباريات أو التظاهرات الرياضية أو بمناسبته»، يشمل مجموعة من العقوبات، في الشق المتعلق باستخدام شعارات عنصرية. ويُعاقب بالحبس من شهر إلى 6 أشهر وغرامة من 1.200 إلى 10.000 درهم أو إحدى العقوبتين فقط (عن الفصل 308-5 من قانون 09-09)، وتطبق على كل من حرض على التمييز العنصري أو الكراهية، بواسطة خطب أو صراخ أو نداءات أو شعارات أو لافتات أو صور أو تماثيل أو منحوتات أو بأية وسيلة أخرى ضد شخص أو عدة أشخاص، بسبب الأصل الوطني أو الحالة الصحية، أو الإعاقة أو الرأي السياسي أو الانتماء النقابي أو بسبب الانتماء الحقيقي أو المفترض لعرق أو لأمة أو لسلالة أو لدين معين.

» مصدر المقال: almassae

Autres articles

newsletter

Articles Populaires

Désolé. Pas assez de données pour afficher des publications.