Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الوداد يخطف تعادلا من رحم المعاناة في النيجر

09.03.2016 - 12:48

انتزع فريق الوداد الرياضي تأهلا صعبا إلى دور سدس عشر نهائي عصبة أبطال إفريقيا، بعد خسارته أول أمس الأحد أمام مضيفه الجمارك النيجري بهدفين لواحد بملعب الجنرال سيني كونتشي بالعاصمة نيامي، علما أن الوداد فاز ذهابا بالدار البيضاء بهدفين دون مقابل. وكاد الوداد أن يغادر المنافسات الإفريقية منذ الدور التمهيدي، بعدما تلقت شباكه هدفين، إذ كانت المباراة تتجه نحو اللجوء إلى الضربات الترجيحية بعد تساوي الفريقين في مباراتي الذهاب والإياب، لولا حصول الوداد على ضربة جزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع. وتمكن البديل محمد أوناجم من الحصول على ضربة جزاء في الدقيقة 93، تمكن من تسجيلها المهاجم رضى الهجهوج، ليحصل الوداد على تأهل صعب إلى الدور الموالي. وأجريت المباراة تحت درجة حرارة عالية تراوحت بين 38 و41 درجة، كما اشتكى لاعبو الوداد من رداءة عشب الملعب ومن تواجد مجموعة من الحفر في مناطق مختلفة من رقعة الملعب.
ودخل المدرب جون طوشاك بتشكيلة تكونت من زهير العروبي كحارس، ومن الرباعي عبد اللطيف نصير وياسين الكردي ويوسف رابح ومرتضى فال في الدفاع، وأيوب قاسيمي وصلاح الدين السعيدي وإبراهيم النقاش ووليد الكرتي في الوسط، ثم الثنائي فابريس أونداما وإبراهيما كيتا في الهجوم، قبل أن يقدم طوشاك على بعض التغييرات بإدخال رضى هجهوج ومحمد أوناجم في الشوط الثاني. وبتأهله، سيواجه الوداد في سدس عشر النهاية فريق كنابس سبور من مدغشقر، إذ ستجرى مباراة الذهاب بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء يوم السبت أو الأحد المقبل، على أن تجرى مباراة العودة بمدغشقر نهاية الأسبوع المقبل.
ويلعب فريق كنابس سبور بمدينة مياريناريفو ويستقبل بالملعب البلدي تواماسينا الذي يتسع لثلاثة آلاف متفرج فقط. وفاز فريق كنابس سبور بلقب الدوري المحلي أربع مرات، أعوام 2010 و2013 و2014 ثم 2015 وتوج بلقب كأس مدغشقر عامي 2011 و2015 وبلقب كأس السوبر في 2010. وفاز كنابس سبور في المواسم الثلاثة الأخيرة بلقب دوري مدغشقر وحقق الازدواجية في الموسم الماضي، ولا يضم بين صفوفه أي لاعب أجنبي، كما يلعب له عدد من اللاعبين الدوليين الذين يمثلون منتخب مدغشقر الأول. ويشارك كنابس سبور للمرة الرابعة في تاريخه في مسابقة عصبة الأبطال الإفريقية، ففي سنة 2011 خرج من الدور التمهيدي عقب خسارته أمام موتور أكشن الزيمبابوي بالضربات الترجيحية بعد انتهاء مجموع المباراتين بنتيجة التعادل بهدف لمثله.
وفي ثاني مشاركة له في 2014، أقصي كنابس سبور من الدور التمهيدي أمام ليغا موسولمانا من الموزمبيق، بعد فوز الأخير بميدانه ذهابا بهدف لصفر، وانتهاء مباراة الإياب بمدغشقر بنتيجة التعادل السلبي. وفي النسخة الماضية، خرج كنابس سبور على يد غور ماهيا الكيني، إذ انتهت مباراة الذهاب بنيروبي بفوز الفريق الكيني بهدف لصفر، وفاز كنابس في مباراة الإياب في مدغشقر بثلاثة أهداف لاثنين، لكنه أقصي من الدور التمهيدي، ليتمكن من رد الدين لفريق غور ماهيا هذا الموسم بفوز عليه ذهابا وإيابا (2-1 و1-0).

» مصدر المقال: almassae

Autres articles